علي عدنان: حان الوقت لعودة العراق للمونديال

علي عدنان: حان الوقت لعودة العراق للمونديال

المصدر: إرم - من أحمد نبيل

بات علي عدنان أول عراقي يحترف في أحد الدوريات الأوروبية الكبرى على مر التاريخ بانتقاله إلى أودينيزي الإيطالي ومشاركته مع منتخب بلاده في التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2019 والعالم 2018 في روسيا في الوقت ذاته.

وقال عدنان في حوار مع الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يوم الأربعاء إن المشاركة في كأس العالم للشباب تحت 20 عاما في تركيا عام 2003 كانت نقطة تحول في مسيرته ، حيث احتل العراق المركز الرابع.

وأضاف عدنان : ”هناك اكتشفني المنقبون عن المواهب فجلبوني على الفور إلى نادي كيكور ريزيسبور الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى التركي. بينما كان الموسم الأول رائعاً وناجحاً للغاية بالنسبة لي على الصعيد الشخصي، اختلفت في الرأي مع المدرب مرة أو مرتين خلال موسمي الثاني في النادي. لكن ذلك لم يُفسد للود قضية في نظر المعجبين بأدائي، حيث أرادوا بقائي بأي ثمن.“

وعن انتقاله لأودينيزي قال الدولي العراقي : ”فوجئت بمدى الإهتمام الذي أبداه فريق من هذا الحجم للحصول على خدماتي، ولكني أدركت بعدها أن ذلك يتوافق مع فلسفة هذا النادي، الذي يزخر بسجل مذهل على صعيد اكتشاف اللاعبين من كل أنحاء العالم ومن ثم بيعهم للأندية الكبيرة في وقت لاحق. آمل ينطبق علي ذلك أنا أيضاً.

وعن دوره مع زملائه في المشاركة في تصفيات كأس العالم وحلم قيادة المنتخب إلى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018  قال عدنان : ”بعد احتلال المركز الرابع في كأس آسيا الأخيرة، سندافع عن حظوظنا في التأهل لكأس العالم حتى الرمق الأخير وأنا مقتنع أننا سننجح في ذلك. تأهل العراق مرة واحدة فقط لنهائيات كأس العالم، ويرجع ذلك إلى عام 1986. لقد حان الوقت لكي نعود للمشاركة في البطولة مرة أخرى. نحن مدينون بذلك لمواطنينا، الذين لم يرتبط اسم بلادهم سوى بالحرب والعنف منذ سنوات عديدة.

وأضاف الدولي البالغ من العمر 22 عاما فقط : ”سعيد للغاية باللعب لنادٍ مثل أودينيزي، ولكن هدفي هو اللعب لأحد أكبر الأندية في أوروبا والفوز بالبطولات في يوم من الأيام. كما أطمح إلى الفوز بالألقاب والجوائز خلال مسيرتي، وأنا مقتنع أن ذلك سيكون أيضاً نجاحاً كبيراً لبلدي ولكل لاعب عراقي شاب يريد أن يحذو حذوي.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com