روما يقهر يوفنتوس في قمة مثيرة بالدوري الإيطالي (فيديو)

فوز اليوم هو الأول بعد مباراتين لروما منذ بداية الدوري، بينما كانت الخسارة الثنية على التوالي ليوفنتوس حامل اللقب.

روما- لقن روما ضيفه يوفنتوس درسا قاسيا وتغلب عليه 2 / 1 اليوم الأحد في قمة مبكرة مثيرة للدوري الإيطالي لكرة القدم ضمن منافسات المرحلة الثانية من المسابقة.

ودق روما جرس الإنذار مبكرا في قلعة يوفنتوس (السيدة العجوز) حيث مني يوفنتوس اليوم بالهزيمة الثانية على التوالي بعدما استهل حملة الدفاع عن لقبه في المسابقة بالهزيمة صفر / 1 أمام أودينيزي الأسبوع الماضي في المرحلة الأولى من المسابقة.

وحقق روما اليوم الفوز الأول له في المسابقة ليرفع رصيده إلى أربع نقاط ويتقدم للمركز الثاني في جدول المسابقة مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة فيما ظل رصيد يوفنتوس خاليا من النقاط.

وأكد روما بهذا أنه مرشح بقوة للفوز باللقب في الموسم الحالي فيما بدا يوفنتوس بعيدا عن مستواه الذي توج من خلاله بلقبي الدوري والكأس في الموسم الماضي.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل ميراليم بيانيتش هدف التقدم لروما في الدقيقة 61 وأضاف البوسني إدين دزيكو الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 79 مستغلا التفوق العددي للفريق بعد طرد الفرنسي باتريس إيفرا لاعب يوفنتوس في الدقيقة 78 لنيله الإنذار الثاني في المباراة.

وسجل الأرجنتيني باولو ديبالا هدف حفظ ماء الوجه ليوفنتوس في الدقيقة 87 ليكون أول أهداف السيدة العجوز في المسابقة هذا الموسم كما افتتح ديبالا أهدافه الرسمية مع الفريق حيث انضم إليه هذا الصيف لتعويض رحيل مواطنه المخضرم كارلوس تيفيز إلى بوكا جونيورز الأرجنتيني.

وشهدت الدقيقة 66 طرد البرازيلي روبينيو مويديم الحارس الاحتياطي ليوفنتوس لاعتراضه على قرارات التحكيم خلال تواجده على مقاعد البدلاء.

وبدأت المباراة بنشاط هجومي ملحوظ من روما الذي حاصر يوفنتوس داخل منطقة الجزاء في الدقائق الأولى فيما لجأ يوفنتوس إلى التكتل والتأمين الدفاعي.

وتحطمت محاولات روما لاختراق منطقة جزاء يوفنتوس على صخرة دفاع السيدة العجوز مما دفع روما إلى تجربة التسديد من خارج منطقة الجزاء حيث مرر المصري محمد صلاح الكرة إلى زميله ياجو فالكي على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة الثامنة ليسدد فالكي الكرة قوية ولكن إلى خارج المرمى على يمين جانلويجي بوفون حارس مرمى يوفنتوس.

وشن صلاح هجمة عنترية في الدقيقة 11 حيث انطلق بالكرة من منتصف الملعب ثم أنهاها بتسديدة غير متقنة لتمر الكرة خارج المرمى.

أفاق يوفنتوس تدريجيا من غفوته وحاول مبادلة مضيفه الهجمات وإن ظلت السيطرة والاستحواذ لصالح روما.

ولعب الفرنسي بوجبا نجم يوفنتوس تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 13 لتصل الكرة إلى المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش أمام مرمى روما لكنه فشل في السيطرة على الكرة تحت ضغط الدفاع.

كما سدد بوجبا كرة من مسافة بعيدة في الدقيقة 16 ولكنها ذهبت خارج المرمى ليعود بعدها سير اللعب في اتجاه مرمى يوفنتوس وسط تألق من صلاح الذي أزعج دفاع يوفنتوس كثيرا بانطلاقاته ومحاولاته للاختراق والتوغل داخل منطقة الجزاء.

ونال بوجبا إنذارا في الدقيقة 22 للخشونة عندما حاول إيقاف انطلاقة سريعة لصلاح.

وكثف روما هجومه في الدقائق التالية ومرر فالكي الكرة من الناحية اليسرى في الدقيقة 23 ولكن لمسة إدين دزيكو للكرة أمام المرمى افتقدت للدقة لتضيع الفرصة.

وتجددت الهجمة في الدقيقة التالية ومرر صلاح الكرة إلى ميراليم بيانيتش على حدود منطقة الجزاء ليسددها الأخير صاروخية ولكن الكرة ارتدت من القائم الأيمن لمرمى يوفنتوس.

وتبادل الفريقان المحاولات الهجومية في الربع ساعة الأخير من المباراة ولكن السيطرة والتفوق ظلا لروما.

ونال جورجيو كيليني مدافع يوفنتوس إنذارا في الدقيقة 38 اثر التحام مع بيانيتش اعتبره الحكم تدخلا عنيفا فيما أثار الإنذار غضب لاعبي يوفنتوس الذين أكدوا عدم وجود خشونة وحاولوا إقناع الحكم بأن زميلهم لعب الكرة ولم يحاول إيذاء بيانيتش ولكن الحكم أصر على قراره واستأنف اللعب بعد تهدئة الموقف.

ولم تفلح محاولات روما في نهائية الشوط الأول لينتهي بالتعادل السلبي.

وتحسن أداء يوفنتوس مع بداية الشوط الثاني وتبادل الفريقان الهجمات لكن سرعان ما استعاد روما هيمنته.

وأهدر بيانيتش فرصة ذهبية لروما في الدقيقة 57 اثر ارتباك وسط منطقة جزاء يوفنتوس لتصل الكرة إلى بيانيتش الذي تسرع ولعبها ضعيفة زاحفة لم يجد بوفون صعوبة في الإمساك بها.

ونال بيانيتش إنذارا في الدقيقة 58 بسبب لمسة يد في وسط الملعب.

وأهدر دزيكو فرصة ذهبية لروما في الدقيقة 60 اثر تمريرة وصلت منها الكرة إليه داخل منطقة الجزاء ولكنه سددها بيسراه في متناول الحارس.

ولكن بيانيتش استغل ضربة حرة لفريقه خارج منطقة الجزاء وفي مواجهة المرمى مباشرة وسدد الكرة قوية ليحرز منها هدف التقدم على يمين بوفون في الدقيقة 61 .

وكاد الحكم يفسد فرحة روما بالهدف في الدقيقة 64 عندما احتسب ضربة حرة ليوفنتوس على حدود منطقة الجزاء اثر لمسة يد من دانييلي دي روسي ولكن الأرجنتيني باولو ديبالا سدد الضربة الحرة فوق العارضة.

ولم يتردد الحكم في طرد البرازيلي روبينيو مويديم الحارس الاحتياطي ليوفنتوس في الدقيقة 66 بسبب الاعتراض على قرارات طاقم التحكيم.

وحالف الحظ روما في الدقيقة 71 عندما ذهبت الكرة من ضربة رأس خطيرة لبوجبا إلى خارج المرمى.

ورد عليها رادجا ناينجولان بتسديدة صاروخية من مسافة بعيدة مرت كالسهم بجوار القائم على يمين الحارس المخضرم بوفون.

ونال الفرنسي باتريس إيفرا إنذارا في الدقيقة 75 للخشونة مع ناينجولان.

ولعب الكولومبي خوان كوادرادو في الدقيقة 76 في صفوف يوفنتوس بدلا من سيموني بادوين.

كما لعب خوان إيتوربي بدلا من صلاح في صفوف روما بداية من الدقيقة 77 .

وفي الدقيقة التالية ، نال إيفرا البطاقة الصفراء الثانية ليطرد من الملعب بسبب الخشونة مع إيتوربي في أول لمسة للأخير.

ولم يتأخر روما في استغلال التفوق العددي حيث سجل دزيكو هدف الاطمئنان لروما في الدقيقة 79 .

وجاء الهدف اثر تمريرة طولية من وسط الملعب وصلت إلى فالكي في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء حيث هيأها اللاعب لنفسه ولعبها عرضية عالية إلى دزيكو الذي قابلها بلمسة سحرية من رأسه إلى داخل المرمى على يسار بوفون.

رغم هذا ، لم يستسلم يوفنتوس لليأس حيث كثف الفريق من هجومه في الدقائق الأخيرة من المباراة بغية تعديل النتيجة.

وتحقق للفريق ما أراد في الدقيقة 87 اثر هجمة سريعة وتمريرة متقنة من روبرتو بيريرا إلى ديبالا الذي لم يجد صعوبة في إيداعها المرمى ليقلص الفارق في الوقت القاتل.

وواصل يوفنتوس محاولاته الهجومية في الدقائق المتبقية من المباراة وشكل لاعبوه خطورة هائلة على مرمى روما في الوقت بدل الضائع لكن الحظ عاند الفريق لينتهي اللقاء بالفوز الثمين لروما.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com