جدل حول تأهل المكسيك لنهائي الكأس الذهبية

جدل حول تأهل المكسيك لنهائي الكأس الذهبية

المصدر: إرم - من نورالدين ميفراني

أثار تأهل منتخب المكسيك لنهائي الكأس الذهبية والتي تعتبر بطولة دول الكونكاكاف والمقامة بالولايات المتحدة الأمريكية جدلاً كبيراً بسبب حصول الفريق على ضربتي جزاء أمام بنما منحته الأولى التعادل في الدقيقة الأخيرة والثانية الفوز في الأشواط الإضافية.

واعتبر الكولومبي هيرنان غوميز مدرب المنتخب البنمي ما حدث في نصف النهائي فضيحة كبرى وأكد أنه يشعر بالغضب والحزن.

وقال غوميز في ندوة صحفية: ”أريد من الصحافة أن تفهم جيداً ما أعيشه في هذه اللحظات، فهي أكثر منا تعرف أن ما وقع لم يكن قانونياً“.

وأضاف مدرب المنتخب البنمي: ”بنما قدمت مجهوداً خرافياً وبعشر لاعبين، لكن ما وقع كان مخيفاً إنها سرقة منظمة“.

ورفض المدرب الكولومبي تحميل المسؤولية للمنتخب المكسيكي وقال: ”كان على أرضية الملعب فريقان كبيران ولاعبوا منتخب المكسيك لا علاقة لهم بما حصل“،وحمل الحكم الأمريكي المسؤولية: ”لم يكن عدلاً أن يفسد اللقاء بهذه الطريقة“.

وكان منتخب المكسيك قد حصل على ضربة جزاء أيضاً مثيرة للجدل في لقاء ربع النهائي أمام كوستاريكا في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني منحته التأهل لدور النصف، وسجل ضربات الجزاء الثلاثة بنجاح اللاعب أندريس غواردادو متوسط ميدان إيندهوفن الهولندي.

وتواجه المكسيك في المباراة النهائية منتخب جامايكا الذي فجر مفاجأة كبرى وأقصى الولايات المتحدة الأمريكية المنتخب المنظم بهدفين لهدف في نصف النهائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة