الفيفا لن يتدخل في مشكلة نيوزيلندا بالتصفيات الأولمبية

الفيفا لن يتدخل في مشكلة نيوزيلندا بالتصفيات الأولمبية

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اليوم الاثنين إنه لن يتدخل في المشكلة التي تسببت في استبعاد نيوزيلندا من تصفيات منطقة الاوقيانوس المؤهلة لاولمبياد ريو دي جانيرو 2016 بسبب إشراكها لاعبا لا يحق له اللعب.

وأعلن اتحاد الاوقيانوس استبعاد نيوزيلندا قبل ساعات من نهائي التصفيات المؤهلة لاولمبياد ريو دي جانيرو بعدما أشركت المدافع ديكلان وين في الدور قبل النهائي لدورة ألعاب المحيط الهادىء بشكل غير قانوني.

وكانت نيوزيلندا تأهلت للدور النهائي أمام فيجي بعد فوزها 2-صفر على فانواتو في قبل النهائي.

لكن فانواتو تقدمت باحتجاج للجنة الانضباط التابعة لاتحاد الاوقيانوس والتي وجدت أن نيوزيلندا أشركت لاعبا لا يحق له اللعب واعتبرتها خاسرة.

وقال الاتحاد النيوزيلندي إنه اعتقد أن الفيفا سيتخذ قرارا بشأن احتجاج فانواتو حسبما تنص اللوائح.

لكن الفيفا أبلغ رويترز أن اللوائح أيضا تسمح للاتحاد القاري بالبت في مثل هذه المواقف ومن ثم فان الأمر يبقى بيد اتحاد الاوقيانوس.

وقال الفيفا في بيان أرسل بالبريد الالكتروني ”دورة ألعاب المحيط الهاديء هي مسابقة ينظمها بشكل حصري اتحاد الاوقيانوس لكرة القدم.. ولذا فان الاتحاد مسؤول عن فرض العقوبات ضد المخالفات المرتكبة في منطقته طبقا للوائح جزاءات الفيفا.“

وأضاف البيان ”أي طعن محتمل من جانب اتحاد نيوزيلندا لكرة الدقم لابد أن يكون ملتزما بلوائح اتحاد الاوقيانوس ذات الصلة ولذا فان لجنة الانضباط في الفيفا لن تتدخل في القضية.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة