رياضة

إيقاف رئيس اولمبياكوس بطل اليونان بسبب الفساد
تاريخ النشر: 18 يونيو 2015 23:30 GMT
تاريخ التحديث: 18 يونيو 2015 23:30 GMT

إيقاف رئيس اولمبياكوس بطل اليونان بسبب الفساد

جلسة الاستماع الخاصة بماريناكيس جاءت عقب 24 ساعة من إيقاف جيورجوس ساريس رئيس الاتحاد اليوناني للعبة عن ممارسة أي أنشطة لها علاقة بكرة القدم مع أمره بالبقاء في اليونان كجزء من شروط الإفراج عنه بكفالة.

+A -A

أثينا– قالت مصادر قضائية اليوم الخميس إن فانجليس ماريناكيس مالك ورئيس أولمبياكوس بطل دوري اليوناني الممتاز تقرر منعه من مزاولة أي نشاط متعلق بكرة القدم بسبب التحقيق معه في جرائم فساد.

وأضافت المصادر ذاتها ان ماريناكيس قطب صناعة الشحن أصبح ملزما بالذهاب لمقر الشرطة مرة كل 15 يوما ضمن شروط كفالة صارمة مع استمرار التحقيقات حول مزاعم بشأن إدارة منظمة إجرامية تسيطر على كرة القدم اليونانية.

وخرج ماريناكيس بكفالة قدرها 200 ألف يورو (228240 دولارا) بعد الاستماع لشهادته أمام جورج أندرياديس المدعي العام لأثينا خلال جلسة استماع استمرت سبع ساعات.

ويواجه ماريناكيس اتهامات بالانتماء وإدارة منظمة إجرامية والمساعدة والتحريض على الابتزاز والرشى والتلاعب والاحتيال.

ويجب أن يترك ماريناكيس منصب رئيس أولمبياكوس الآن لكنه يمكنه الاحتفاظ بملكية الشركة التي تدير النادي.

واصدر ماريناكيس بيانا في وقت لاحق عبر موقع النادي على الانترنت.

وقال مالك النادي ”أريد أن اؤكد لمشجعي اولمبياكوس ان قرار اليوم ليس له أي تأثير على نادينا.“

وأضاف ”سأظل الحامل الرئيسي للأسهم والضامن لمستقبل نادينا اولمبياكوس.“

وتابع ”سنعلن عقب اجتماع مجلس الإدارة المقرر يوم الاثنين المقبل عن خططنا لموسم 2015-2016 والتي وضعناها بالفعل وأطلقناها بهدف الفوز بلقب الدوري اليوناني وخوض مسيرة رائعة في دوري أبطال أوروبا.“

وقد يكون لتلك التطورات نتائج خطيرة على الفريق الفائز بلقب بالدوري اليوناني الممتاز الذي من المقرر أن يشارك في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام يعد باناثينايكوس وصيف البطل وباوك صاحب المركز الثالث لتقديم شكاوى لمنظمي بطولات الاتحاد الأوروبي للعبة متسائلين فيها عن حق اولمبياكوس في المنافسة في البطولات الأوروبية.

وجاءت جلسة الاستماع الخاصة بماريناكيس عقب 24 ساعة من إيقاف جيورجوس ساريس رئيس الاتحاد اليوناني للعبة عن ممارسة أي أنشطة لها علاقة بكرة القدم مع أمره بالبقاء في اليونان كجزء من شروط الإفراج عنه بكفالة.

وتم الإفراج عن ساريس – الذي رأس الاتحاد اليوناني في الفترة من أكتوبر تشرين الأول 2012 وحتى ديسمبر كانون الاول 2014 – بكفالة قدرها 50 ألف يورو. ونفى ساريس كافة الاتهامات الموجهة إليه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك