الفيفا يصف الاعتقالات ”باللحظة الصعبة“ لكن بلاتر لن يترك منصبه

الفيفا يصف الاعتقالات ”باللحظة الصعبة“ لكن بلاتر لن يترك منصبه

زيورخ – وصف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) اعتقال ستة من مسؤوليه في اتهامات رشى ”باللحظة الصعبة“ لكن رئيسه سيب بلاتر لن يترك منصبه كما ستقام نهائيات كأس العالم 2018 و2022 في روسيا وقطر على الترتيب كما هو مقرر.

وقال والتر دي جريجوريو المتحدث باسم الفيفا في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: ”إنها لحظة صعبة لنا جميعاً، هذه أوقات صعبة علينا لكنها تصب في مصلحة الفيفا، هذا يؤكد أننا نسير على الطريق الصحيح، هذا مؤلم وليس سهلاً لكن هذا هو الطريق الصحيح الذي ينبغي أن نسير عليه“.

وأضاف دي جريجوريو أن انتخابات رئاسة الفيفا – المنتظر أن تسفر عن فوز السويسري بلاتر بفترة ولاية خامسة – ستقام كما هو مقرر بعد غد الجمعة وأكد أن الاعتقالات غير مرتبطة بالتصويت.

واعتقلت الشرطة السويسرية مجموعة من أبرز مسؤولي كرة القدم اليوم الأربعاء وأعلنت عن فتح تحقيق جنائي في منح حق استضافة النسختين المقبلتين من نهائيات كأس العالم.

ولم يكن بلاتر ضمن الأشخاص المعتقلين لكن في المقابل اعتقل مجموعة من العاملين البارزين بالاتحاد.

وقال مسؤول بالاتحاد الروسي لكرة القدم اليوم الأربعاء: ”إن اعتقالات مسؤولين بالاتحاد الدولي (الفيفا) لن تؤثر على فرصة بلاده في استضافة نهائيات كأس العالم 2018“.

وأضاف أناتولي فوروبيوف الأمين العام للاتحاد: ”سيب بلاتر الرئيس الحالي للفيفا يبقى المرشح الأكبر للفوز بفترة ولاية خامسة في منصبه“.

وأبلغ فوروبيوف: ”بالنظر إلى الموقف الحالي فإن بلاتر بدون شك هو المرشح الأكبر للفوز“.

ويتنافس بلاتر مع الأمير الأردني علي بن الحسين على منصب رئيس الفيفا يوم الجمعة المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com