ميلان وانتر ينهيان ديربي الغضب بالتعادل السلبي

ميلان وانتر ينهيان ديربي الغضب بالتعادل السلبي

روما ـ تعادل إنتر ميلان مع ضيفه ايه سي ميلان سلبيا، في مباراة ديربي مدينة ميلانو ، التي جمعتهما اليوم الاحد ضمن منافسات المرحلة الـ31 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

 وبهذا التعادل رفع إنتر ميلان رصيده إلى 42 نقطة في المركز العاشر ، كما رفع ايه سي ميلان رصيده إلى 43 نقطة في المركز التاسع.

والتقى الفريقان في 162 مباراة ، قبل هذه المباراة ، وفاز الإنتر في 60 منها بينما فاز ميلان في 50 مباراة ، وتعادل الفريقان 52 مرة.

وجاء الشوط الأول متوسط المستوى وسيطر إنتر ميلان على وسط الملعب واتخذ منه قاعدة لبناء هجماته في ظل استحواذه على الكرة لكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى ايه سي ميلان.

في المقابل تراجع ايه سي ميلان لوسط ملعبه وأغلق كافة الطرق المؤدية إلى مرماه واعتمد على شن هجمات مرتدة سريعة.

وفي الدقيقة 29 ألغى حكم المباراة هدفا لأيه سي ميلان عندما لعب خسيوس سوسو كرة داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى اصطدمت بدانيلو دي أمبروزيو مدافع انتر ميلان، قبل أن تصل لفيليب ميكسيس، وأبعدها سمير هاندانوفيتش حارس المرمى لتتهيأ أمام ألكس لاعب ايه سي ميلان الذي سددها داخل الشباك لكن الحكم ألغى الهدف بداعي تسلل فيليب ميكسيس.

نشط فريق ايه سي ميلان بعد هذه الهجمة وبدا بمبادلة فريق إنتر ميلان للهجمات لكن هجمات الفريقين لم تشكل أي خطورة على المرميين لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

تغير الحال مع بداية الربع ساعة الاولى من الشوط الثاني بعدما سيطر ايه سي ميلان على مجريات اللعب وشن هجمات متتالية على مرمى إنتر ميلان لكن هجمات ايه سي ميلان لم تشكل أي خطورة على المرمى.

وبعد مرور الربع ساعة الاولى من هذا الشوط استعاد إنتر ميلان السيطرة على مجريات اللعب.

وكاد رودريجو بالاسيو مهاجم إنتر ميلان أن يخطف هدف التقدم لفريقه في الدقيقة 57 عندما انفرد بدييجو لوبيز حارس ايه سي ميلان حيث سدد الكرة من فوق الحارس لتصطدم بظهر ميكسيس وهي في طريقها للشباك ثم أمسك بها لوبيز.

وفي الدقيقة 72 انطلق بالاسيو، لاعب إنتر ميلان، ومرر الكرة لأندرسون هيرنانديز الذي أرسل كرة عرضية أرضية أسكنها ميكسيس داخل شباك فريقه لكن الحكم لم يحتسبها بسبب خطأ من بالاسيو على أنتونلي.

وكثف إنتر ميلان هجماته في الربع ساعة الأخيرة وفي الدقيقة 79 لعب شيردان شاكيري كرة عرضية من الناحية اليمنى أبعدها لوبيز لترتد لبالاسيو الذي سددها مباشرة في اتجاه المرمى لتصطدم الكرة بلوبيز ثم أبعدها الدفاع.

انحصر اللعب في وسط الملعب في العشر دقائق الأخيرة من هذا الشوط ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الثاني فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.

وأهدر فريق روما فرصة ثمينة لانتزاع وصافة الدوري من لاتسيو ، بعدما تعادل على ملعبه أمام أتلانتا 1-1 .

وفي مباريات أخرى، جرت اليوم تغلب باليرمو على جنوه 2-1 وتعادل ساسولو مع تورينو وكييفو مع أودينيزي بنتيجة واحدة 1-1 وإمبولي مع بارما 2-2 .

وحصد روما نقطة واحدة بالتعادل ليرفع رصيده إلى 58 نقطة في المركز الثالث بفارق الأهداف فقط خلف لاتسيو ، كما رفع أتلانتا رصيده إلى 30 نقطة في المركز السابع عشر.

حقق روما بداية قوية في المباراة وافتتح التسجيل بعد دقيقتين فقط من البداية بهدف أحرزه نجمه المخضرم فرانشيسكو توتي من ضربة جزاء لكن أتلانتا أدرك التعادل أيضا من ضربة جزاء سددها جيرمان دينيس في الدقيقة 23 .

وبالنتيجة نفسها ، تعادل ساسولو مع تورينو ليرفع الأول رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثاني عشر مقابل 44 نقطة لتورينو في المركز الثامن.

وتقدم دومينيكو بيراردي بهدف لساسولو من ضربة جزاء في الدقيقة 45 ثم تعادل فابيو كوالياريلا لتورينو من ضربة جزاء أيضا في الدقيقة 58 .

كذلك تعادل كييفو مع ضيفه أودينيزي 1-1 ليرفع الأول رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثالث عشر مقابل 35 نقطة لأودينيزي في المركز الرابع عشر.

وتقدم كييفو عن طريق سيرجيو بيليسير في الدقيقة 39 ثم أدرك أودينيزي التعادل في الدقيقة 71 بهدف سجله بوستيان سيزار لاعب كييفو بالخطأ في مرمى فريقه.

وفي المباراة التي جمعت بين إمبولي وضيفه بارما ، تقدم الضيوف بهدف للاعب فرانشيسكو لودي في الدقيقة 19 ثم رد إمبولي بهدفين أحرزهما ماسيمو ماكاروني ولورينزو تونيلي في الدقيقتين 32 و45 قبل أن يدرك إسحاق بلفوضيل التعادل لبارما في الدقيقة 73 .

وارتفع رصيد إمبولي إلى 34 نقطة في المركز الخامس عشر مقابل 17 نقطة لبارما في المركز العشرين الأخير.

وسجل إفايلو شوشيف ثنائية في الدقيقتين التاسعة و31 قاد بها باليرمو للفوز على ضيفه جنوه الذي رد بهدف وحيد سجله ياجو فالكي في الدقيقة 52 .

ورفع باليرمو رصيده إلى 41 نقطة في المركز الحادي عشر بينما تجمد رصيد جنوه عند 44 نقطة في المركز السابع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com