توني يقود فيرونا لفوز مفاجئ على نابولي

فريق هيجوايين مني بالهزيمة الثالثة في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة ليتجمد رصيده عند 46 نقطة في المركز الرابع.

روما ـ المهاجم الإيطالي المخضرم لوكا توني هدفين ليقود فريقه فيرونا إلى تفجير كمفاجأة كبيرة بالفوز الثمين 2/صفر على ضيفه نابولي اليوم الأحد في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتخلص ساسولو من دوامة الهزائم في المسابقة وحقق فوزا كبيرا 4/1 على ضيفه بارما في مباراة أخرى بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز كييفو على مضيفه جنوه 2/صفر وتعادل أتالانتا مع أودينيزي سلبيا.

وواصل فيرونا انتفاضته في المسابقة وحقق الفوز الثاني له في آخر ثلاث مباريات خاضها بالدوري الإيطالي وحافظ على سجله خاليا من الهزائم للمباراة الرابعة على التوالي ليرفع رصيده إلى 32 نقطة ويتقدم للمركز الرابع عشر.

ومني نابولي بالهزيمة الثالثة في آخر خمس مباريات خاضها بالمسابقة ليتجمد رصيده عند 46 نقطة في المركز الرابع.

ويدين فيرونا بالفضل الكبير في هذا الفوز الثمين إلى مهاجمه الإيطالي الدولي السابق لوكا توني /38 عاما/ الذي سجل هدفي المباراة في الدقيقتين السابعة و51 .

واستعاد ساسولو نغمة الانتصارات في الدوري الإيطالي بعد أربع هزائم متتالية ليرفع رصيده إلى 32 نقطة ويتقدم للمركز الثالث عشر.

وتجمد رصي بارما عند 11 نقطة في المركز العشرين الأخير بجدول المسابقة بعدما فشل في تحقيق الفوز للمباراة الثامنة على التوالي علما بأنها الهزيمة السادسة للفريق في هذه المباريات الثماني.

وأنهى ساسولو الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما نيكولا سانسوني في الدقيقتين 24 و36 مقابل هدف أحرزه آندي ليلا في الدقيقة 26 .

وفي الشوط الثاني ، تلقى بارما صدمة قوية بطرد حارس مرماه أنطونيو ميرانتي في الدقيقة 60 بعدما تسبب في ضربة جزاء على الفريق بإعاقته اللاعب سانسوني ، واستغل دومينيكو بيراردي ضربة الجزاء وسجل منها الهدف الثالث لساسولو في الدقيقة 61 قبل أن يحرز سيموني ميسيرولي هدف ساسولو الرابع في الدقيقة 64 .

وسجل ألبرتو بالوسكي هدفين ليقود كييفو إلى الفوز 2/صفر على فريقه السابق جنوه في عقر داره ليبتعد كييفو بهذا الفوز خطوة عن خطر منطقة المهددين بالهبوط في مؤخرة جدول المسابقة.

ورفع كييفو رصيده إلى 29 نقطة ليتقدم إلى المركز الخامس عشر بفارق ثماني نقاط أمام فرق منطقة الهبوط فيما تجمد رصيد جنوه عند 37 نقطة في المركز السابع بفارق خمس نقاط خلف الفرق التي تتأهل للبطولات الأوروبية في الموسم المقبل وتتبقى لجنوه مباراة مؤجلة.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي ثم سجل بالوسكي هدفي اللقاء في الدقيقتين 49 و68 لتكون الهزيمة الرابعة لجنوه على ملعبه في الدوري الإيطالي هذا الموسم.

وفي بيرجامو ، تغلب أتالانتا على النقص العددي في صفوفه بعد طرد كارلوس كارمونا في الدقيقة 76 وتعادل سلبيا مع أودينيزي ليرفع أتالانتا رصيده إلى 25 نقطة في المركز السابع عشر وارتفع رصيد أودينيزي إلى 32 نقطة في المركز الثاني عشر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com