لوف: ألمانيا ليست مرشحة للفوز بأمم أوروبا 2020.. وهذا موقف مشاركة لوف وتيرشتيغن – إرم نيوز‬‎

لوف: ألمانيا ليست مرشحة للفوز بأمم أوروبا 2020.. وهذا موقف مشاركة لوف وتيرشتيغن

لوف: ألمانيا ليست مرشحة للفوز بأمم أوروبا 2020.. وهذا موقف مشاركة لوف وتيرشتيغن

المصدر: محمد ثروت- إرم نيوز

قال يواخيم لوف مدرب ألمانيا اليوم الجمعة إن فريقه لن يكون ضمن المرشحين للفوز ببطولة أوروبا لكرة القدم 2020 إذا تأهل للنهائيات وذلك قبل خوض آخر مباراتين في التصفيات.

وتتقاسم ألمانيا، التي ستواجه روسيا البيضاء غدًا السبت قبل أن تلاقي إيرلندا الشمالية يوم الثلاثاء، الصدارة مع هولندا برصيد 15 نقطة مقابل 12 نقطة لإيرلندا الشمالية.

ويتأهل الأول والثاني من المجموعة إلى النهائيات بشكل مباشر وقد تحسم ألمانيا التأهل غدًا السبت.

وقال لوف للصحفيين: ”لا ننتمي للمنتخبات المرشحة للفوز، تحتفظ فرنسا وإنجلترا بالتشكيلة ذاتها منذ سنوات وهناك أيضًا هولندا وإسبانيا، تشكيلتنا شابة ولسنا ضمن المرشحين لأننا ما زلنا في مرحلة التغيير“.

وتعرضت ألمانيا لصدمة الخروج المبكر من دور المجموعات في كأس العالم العام الماضي كما هبطت إلى درجة أدنى في النسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية ما أدى إلى حدوث تغييرات كبيرة في الفريق.

وأضاف لوف ”ربما نترشح في غضون عامين أو أربعة أعوام عندما يبلغ اللاعبون ذروة العطاء. أقصد أن هذه التشكيلة واعدة ويمكن أن ننتظر منها الكثير ونعمل على ذلك لأن اللاعبين يتمتعون بكفاءة كبيرة“.

وواجه لوف صعوبات بسبب كثرة الغيابات خلال الأشهر الأخيرة ولم يخض فريقه الشاب مباريات كثيرة بنفس التشكيلة الأساسية ويرى المدرب أن هذا تسبب في تأخير تطوره.

وأضاف: ”لعبنا مباريات بشكل جيد جدًا خلال أكثر من 45 دقيقة وكنت مندهشًا من جودة العمل لكننا لم نتمكن حتى الآن من إدارة الأمور على مدار 90 دقيقة عند مواجهة فرق قوية، هذه هي مهمتنا“.

وقال لوف إن الوضع يشبه أجواء كأس العالم 2010 حين أدت الإصابات إلى إجراء عدة تغييرات في اللحظات الأخيرة ونجحت التشكيلة الشابة، التي كانت تضم حينها ماتس هوملز وجيروم بواتنغ ومسعود أوزيل ومانويل نوير وغيرهم، في بلوغ الدور قبل النهائي للبطولة.

وكانت هذه التشكيلة العمود الفقري للفريق الفائز بلقب 2014 في البرازيل.

وتابع لوف ”الوضع يشبه 2010 إلى حد ما لكن اللعب على اللقب سيكون صعبًا، هناك أمور ممكنة لكننا لسنا مرشحين هذه المرة“.

من جهة أخرى كشف لوف أن مانويل نوير ومارك أندري تير شتيغن سيتقاسمان مهمة حراسة مرمى المنتخب خلال مباراتيه المتبقيتين في التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

وأوضح لوف أن نوير سيشارك في المباراة المقررة أملام بيلاروسيا يوم السبت، بينما يشارك تير شتيغن في المباراة التالية أمام أيرلندا الشمالية يوم الثلاثاء المقبل، وقال لوف في تصريحاته للصحافيين في مدينة دوسلدورف :هذا هو ما قررناه. وقد أبلغنا الحارسين.

وكان تير شتيغن، حارس مرمى برشلونة الإسباني، قد تولى حراسة مرمى المنتخب الألماني في المباراة الودية التي انتهت بالتعادل مع نظيره الأرجنتيني 2 – 2 في أكتوبر الماضي.

وشارك نوير، قائد المنتخب وحارس مرمى بايرن ميونخ، في المباراة التي فاز فيها المنتخب الألماني على نظيره البيلاروسي 3 – صفر في تصفيات يورو بعدها بأربعة أيام.

وسيكون تير شتيغن بذلك موجودًا على مقعد البدلاء في مباراة يوم السبت المقررة على ملعب فريق مونشنغلادباخ، الذي لعب له تير شتيغن طوال خمسة أعوام قبل انتقاله إلى برشلونة في عام 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com