أستراليا تصطدم بكوريا الجنوبية في لقاء استعراض القوى

أستراليا تصطدم بكوريا الجنوبية في لقاء استعراض القوى

يسعى المنتخب الأسترالي لكرة القدم إلى توجيه تحذير جديد لباقي منافسيه في بطولة كأس آسيا 2015 المقامة حاليا في بلاده عندما يلتقي نظيره الكوري الجنوبي غدا السبت في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.

وحسم كل من المنتخبين بطاقة تأهله إلى الدور الثاني (دور الثمانية) بالبطولة قبل مباراة الغد حيث حقق الفوز في مباراتيه السابقتين على منتخبي الكويت وعمان.

ويتصدر المنتخب الأسترالي المجموعة برصيد ست نقاط وبفارق الأهداف فقط أمام منافسه الكوري حيث حقق الفريق الأسترالي الفوز 4/1 على نظيره الكويتي في المباراة الافتتاحية للبطولة ثم 4/صفر على عمان فيما تغلب المنتخب الكوري على نظيريه العماني والكويتي بنتيجة واحدة هي 1/صفر.

ولهذا ، يتطلع المنتخب الأسترالي لتحقيق فوز ثالث في مجموعته اليوم لتأكيد صدارته للمجموعة وتوجيه إنذار آخر لباقي منافسيه في البطولة التي يسعى لإحراز لقبها للمرة الأولى في تاريخه.

وبينما يحتاج المنتخب الكوري للفوز بأي نتيجة من أجل القفز على صدارة المجموعة ، سيكون التعادل كافيا لأصحاب الأرض بفضل فارق الأهداف الكبير من مباراتيه السابقتين بالمجموعة.

ورغم الفارق في المستوى بين الفريقين طبقا للجولتين الأولى والثانية حيث كان المنتخب الأسترالي هو الأفضل ، ستكون مباراة الغد بين الفريقين بمثابة استعراض للقوى بعدما ضمن كل منهما التأهل وبات الصراع فقط على الترتيب في الصدارة وضمان مواجهة أكثر سهولة في دور الثمانية.

ولهذا ، وعد المدرب الألماني أولي شتيلكه المدير الفني لمنتخب كوريا بأن يقدم فريقه مباراة ممتعة في مواجهة نظيره الأسترالي غدا رغم معاناة فريقه من الإصابات.

وقال شتيلكه ”أرى أن الضغوط الكبيرة على لاعبي الفريقين تبددت بعد التأهل المبكر لدور الثمانية.. أتوقع فقط أن يقدم الفريقان عرضا جيدا. ربما تشهد المباراة حضورا جماهيريا كبيرا. وعلينا تقديم عرض قوي“.

وأوضح ”لا ينتابني أي شك بعد ما شاهدته من أداء جيد للمنتخب الأسترالي في أول مباراتين“.

ولكن شتيلكه ، الذي اضطر لإجراء سبعة تغييرات على تشكيلة فريقه في المباراة الثانية التي تغلب فيها على المنتخب الكويتي 1/صفر ، يعاني من مشاكل عديدة بسبب الإصابات في صفوف الفريق والتي تجاوزت استبعاد اللاعب لي تشونج يونج من البطولة تماما لعدم قدرته على استكمال مسيرته مع الفريق بهذه النسخة.

وقال شتيلكه ”بالنسبة لمباراة يوم السبت ، تنتابني الكثير من الشكوك وأترقب مران الفريق اليوم.. وفي مران أمس الخميس ، تدرب كو جا تشول وسون هيونج مين وكيم تشانج سوو للمرة الأولى منذ خمسة أيام. ولهذا ، علينا انتظار استشارة اللاعبين للطبيب لأننا لا نستطيع المجازفة في دور الثمانية“.

ويتطلع منتخب كوريا الجنوبية إلى الفوز بلقبه الثالث في بطولات كأس آسيا والأول له منذ 55 عاما حيث سبق للفريق التتويج بأول بطولتين لكأس آسيا في 1956 و1960 .

ولكن الفريق لم يقدم المستوى المقنع في مباراتيه السابقتين بالبطولة الحالية وإن حقق الفوز فيهما بنتيجة واحدة على كل من المنتخبين العماني والكويتي.

وأشاد شتيلكه كثيرا بأداء المنتخب الأسترالي وقدراته الهجومية العالية ، وقال شتيلكه ”إذا نظرتم إلى التفاصيل والإحصائيات ، ستجدون أن المنتخب الاسترالي هو أفضل فريق في معدلات التمرير والالتحامات على الكرة واستخلاص الكرة من المنافس وفي ضربات الرأس والعديد من الأشياء“.

وأضاف ”لكنكم تعلمون أيضا أن البطولة ستدخل مرحلة أخرى بعد مباراة الغد وستسير في اتجاه آخر (أدوار فاصلة) وعلينا أن ننظر لما سيحدث بداية من دور الثمانية“.

في المقابل ، أكد المدرب آنجي بوستيكوجلو المدير الفني للمنتخب الأسترالي أن لاعبه ميلي جيدينياك قائد الفريق قد يغيب عن المباراة الحاسمة غدا ولكن اللاعب لا يزال لديه دور يؤديه مع الفريق في البطولة الحالية.

وأوضح بوستيكوجلو ”ميلي حريص للغاية على اللعب ويفعل كل شيء مناسب من أجل التأهيل والعودة للمشاركة في المباريات. ولكن الفريق الذي سندفع به في مباراة الغد هو الفريق الذي نرى أنه يستطيع أن يمنحنا أفضل فرصة للنجاح.. إذا ضمت التشكيلة غدا اللاعب ميلي ، سيكون أمرا رائعا. وإذا لم يكن في التشكيل غدا ، سيصبح جاهزا لمباراة دور الثمانية“.

وغاب جيدينياك عن صفوف المنتخب الأسترالي في المباراة الماضية بسبب الإصابة في الكاحل على أن يخضع اللاعب لاختبار طبي في وقت لاحق اليوم لتحديد إمكانية مشاركته في مباراة الغد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com