ليون يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا للسيدات بإسقاط برشلونة

ليون يتوج بلقب دوري أبطال أوروبا للسيدات بإسقاط برشلونة

المصدر: رويترز

قادت النرويجية أدا هيغربيرغ فريق أولمبيك ليون إلى رابع لقب له على التوالي في دوري أبطال أوروبا للسيدات، بفضل تسجيلها ثلاثة أهداف في الشوط الأول في الانتصار 4-1 على برشلونة اليوم السبت، في النهائي الذي أقيم في إستاد غروباما ببودابست.

وأثبت الفريق الفرنسي، العامر بمجموعة من أفضل المواهب في عالم كرة القدم النسائية، أنه في غاية القوة مقارنة ببرشلونة الذي يخوض أول نهائي له في البطولة.

وسجلت هيغربيرغ أهدافها الثلاثة في غضون 16 دقيقة، مثيرة خلال الشوط الأول في ظل اكتساح ليون لمنافسه الإسباني.

وأظهر ليون، الذي كان الأقوى والأسرع والأذكى والأكثر حسمًا في ظل تألق واضح من هيغربيرغ الفائزة بجائزة أفضل لاعبة في العالم 2018، السبب في بلوغه ثماني مباريات نهائية للبطولة في آخر 10 مواسم، وبات بلا منازع القوة التي لا تقهر في رياضة كرة القدم النسائية في أوروبا.

وخاض برشلونة المباراة وهو يدرك أنه الأقل حظًا وأن عليه تقديم أفضل أداء له على الإطلاق لتكون لديه الفرصة للفوز على لاعبات المدرب رينالد بيدرو، اللائي انضممن للفريق في صفقات قياسية، لكن المهاجمة توني دوجان المولودة في ليفربول سددت بعيدًا عن القائم الأيمن للحارسة لسارة بوهادي.

ورد ليون على هذا التهديد المبكر بطريقة سريعة وحاسمة بواسطة جنيفر ماروجان لاعبة منتخب ألمانيا، المولودة في بودابست والتي هزت الشباك، ما أدخل السعادة على الجماهير المجرية التي بلغ عددها 19487 متفرجًا.

وبعدها بتسع دقائق لم ترتكب هيغربيرغ أي خطأ في التعامل مع تمريرة عرضية من فان دي سيندين وإسكانها الشباك.

وعانى برشلونة للبحث عن موطئ قدم في المباراة، لكن النتيجة باتت 3-صفر عقب 19 دقيقة، بعد أن هزت هيغربيرغ، الفائزة بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعبة في العالم 2018، الشباك.

وأكملت هيغربيرغ (23 عامًا) الثلاثية بعد مرور نصف ساعة.

ولم يتمكن الفريق الإسباني سوى من الحد من آثار التدمير في الشوط الثاني، وعندما سنحت له الفرصة لم يتمكن من هز الشباك.

وجاء هدف حفظ ماء الوجه للفريق الإسباني في الدقيقة 89، بوساطة البديلة أسيسات أوشوالا عقب تمريرة عرضية متقنة من ليكه مارتنز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com