”فيفا“ يشارك قطر تنظيم كأس العالم 2022

”فيفا“ يشارك قطر تنظيم كأس العالم 2022

المصدر: رويترز

أعلنت قطر عن شراكة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، اليوم الثلاثاء، لتتولى مهمة تنظيم كأس العالم 2022 على أمل استضافة بطولة ”استثنائية بكل المقاييس“.

وقالت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، المسؤولة عن تنظيم أول نهائيات لكأس العالم في الوطن العربي، في بيان، إنه أقيم أول اجتماع لشراكة ”كأس العالم الفيفا قطر 2022“ بمشاركة تسعة أعضاء وبقيادة حسن الذوادي.

وقال الذوادي، الذي يشغل أيضًا منصب الأمين العام للجنة العليا: ”تم إطلاق هذه الشراكة في وقت استراتيجي من مرحلة استعداد الدولة لاستضافة بطولة قطر 2022.

”سيتجه تركيزنا خلال هذه المرحلة من بناء استادات البطولة ومواقع تدريب الفرق المشاركة والتخطيط لتوفير وسائل النقل خلال البطولة، إلى كل الجوانب المتعلقة بتجربة المشجعين واللاعبين وتفاصيل الخطط التشغيلية اللازمة؛ لتنظيم هذا الحدث الكروي العالمي“.

وأضاف: ”غني عن القول بأن تكاتف جهود المتخصصين في الفيفا مع خبرة ومعرفة اللجنة العليا في تنظيم بطولات وأحداث رياضية عالمية، خلال الأعوام التسعة الماضية، سيسهم بكل تأكيد في جعل كأس العالم الأولى من نوعها في الوطن العربي استثنائية بكل المقاييس“.

* المرحلة الأخيرة

وتخطط قطر، التي أحرزت لقب كأس آسيا لأول مرة بتشكيلة شابة مطلع الشهر الجاري، إلى استضافة بطولة مميزة وتوفير الراحة لأكثر من مليون مشجع تتوقع حضورهم.

وقال ناصر الخاطر، الرئيس التنفيذي للشراكة مع الفيفا: ”دخلت بطولة قطر 2022 المرحلة الأخيرة التي تسبق إطلاق صافرة بدء أولى مباريات المونديال بعد أعوام قليلة من الآن.

”يسرنا أن نتعاون مع كوكبة من الخبراء والمتخصصين في الفيفا، والترحيب بهم في مكاتبهم هنا في الدوحة؛ لوضع أفضل الخطط التشغيلية لتنظيم كأس العالم 2022“.

وأضاف: ”تتطلع قطر عام 2022 إلى الترحيب بالمنتخبات الكروية المشاركة، وما يزيد على مليون مشجع من كافة أنحاء العالم.

”إني على يقين تام بأن الجهود التي نبذلها اليوم ستؤتي ثمارها عام 2022، عندما يحظى كافة الزوار والمشجعين بتجربة استثنائية لم يشهدها أي مونديال سابق“.

وإلى جانب الذوادي والخاطر، يضم مجلس الإدارة سعود المهندي، رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، وياسر الجمال، المسؤول في اللجنة العليا، وخمسة مسؤولين من الفيفا بقيادة فاطمة سامورا الأمين العام للفيفا.

وقالت سامورا: ”نتخذ اليوم خطوة هامة في مشوارنا نحو تنظيم الحدث الرياضي الأضخم عالميًا.

”ستسهم هذه الشراكة التي تعكس رؤية كل من رئيس الفيفا وشركائنا القطريين، في إعادة تنظيم آلية عملنا على المستوى التشغيلي لتكون أكثر كفاءة وفعالية.

وأضافت: ”إني على ثقة بأن هذا التوجه الجديد الذي يشهد تكاتف جهودنا مع زملائنا في قطر في تخطيط البطولة واستضافتها وخطط الإرث، سيسهم بما لا يدع مجالًا للشك في تعزيز مكانة بطولة قطر 2022، التي يترقبها بفارغ الصبر ملايين المشجعين حول العالم“.

وستستضيف قطر كأس العالم في الفترة بين 21 نوفمبر/ تشرين الثاني و18 ديسمبر/ كانون الأول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com