ملفا روسيا 2018 وقطر 2022 يعودان للواجهة من جديد

ملفا روسيا 2018 وقطر 2022 يعودان للواجهة من جديد

أغلق القاضيان الأمريكي مايكل غارسيا والألماني هانز خواكيم إيكرت ملف خلافاتهما، حول ملف مونديالي روسيا 2018 وقطر 2022 بعد اجتماعهما أمس الخميس في مقر الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وقال الاتحاد الدولي أن القاضيان اللذان يرأسا غرفتي لجنة الأخلاقيات في الاتحاد الدولي لكرة القدم، اتفقا على تقديم تقرير للجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم، لتتخذ قرار نهائيا في موضوع تنظيم مونديالي روسيا 2018 و2022.

وكان القاضي الأمريكي مايكل غارسيا رئيس غرفة التحقيقات، قد احتج على قرار القاضي الألماني هانز خواكيم إيكرت رئيس الغرفة القضائية، بعد تبرئة الأخير للدولتين بشأن عدم ارتكاب مخالفات.

وسيتسلم رئيس لجنة التدقيق والامتثال داخل الاتحاد الدولي لكرة القدم الإيطالي دومينيكو سكالا نسخة من تقرير القاضي غارسيا وحكم القاضي إيكرت، من أجل إعطاء تقرير للجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم، لإصدار حكم نهائي في موضوع مونديالي 2018 و2022.

كما سيسلم القاضي الألماني خواكيم إيكرت نسخة من تقرير الأمريكي مايكل غارسيا، والتحقيقات التي أجراها للمدعي العام في سويسرا، بعد الشكوى الذي رفعها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتير.

ويفتح الاتفاق الجديد داخل لجنة الأخلاقيات ملف تنظيم مونديالي 2018 و2022 بما في ذلك إعادة اختيار الدول المنظمة، في حال قررت اللجنة التنفيذية ذلك.