تحذيرات من تعارض مونديال 2022 مع الأولمبياد الشتوي

تحذيرات من تعارض مونديال 2022 مع الأولمبياد الشتوي

حذر رئيس الاتحاد الدولي للتزلج جيان فرانكو كاسبر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) من إقامة كأس العالم 2022 في قطر في الوقت نفسه مثل الألعاب الأولمبية الشتوية.

وكان كاسبر – وهو عضو أيضا في اللجنة الأولمبية الدولية – يرد على تعليقات لسيب بلاتر رئيس الفيفا أدلى بها الأسبوع الماضي، قال فيها إن كأس العالم في قطر يجب أن تقام خلال أشهر الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية بسبب الحرارة الشديدة في يونيو حزيران.

وقال كاسبر في مقابلة جرت في سولدن ”الفيفا يحاول إيجاد مخرج للموقف الذي صنعه بنفسه.“

وأضاف ”كان من الممكن أن يفكروا في الطقس في قطر من قبل لكن إذا أرادوا نقل البطولة للشتاء.. أعتقد أنه من المناسب إقامتها في نوفمبر أو ديسمبر“ وهو موقف فضله بلاتر خلال حديثه للإذاعة الفرنسية الأسبوع الماضي.

وتابع ”نستطيع التعامل مع ذلك الأمر. لكن إذا أرادوا إقامة البطولة في يناير وفبراير بالتزامن مع الألعاب الأولمبية الشتوية أو مثلما قال أحد ممثلي الفيفا – فقط قوموا بإلغاء الألعاب الأولمبية الشتوية التي لا تهم أحدا – فإنني بالطبع أعارض ذلك بشدة.“

وقال السويسري كاسبر (70 عاما) الذي يرأس الاتحاد الدولي للتزلج منذ 1998 إن قرار نقل كأس العالم إلى يناير كانون الثاني أو فبراير شباط سيكون ضد الحدثين.

وأضاف ”إذا تعين على الشبكات التلفزيونية تغطية حدثين ضخمين واحدا تلو الآخر فانها قد لا تستطيع ذلك.“

والأسبوع الماضي، قال اتحاد الأندية الاوروبية إنه يدرس إقامة كأس العالم في إبريل نيسان/مايو أيار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة