7 أسباب لانتفاضة بايرن ميونخ هذا الموسم

7 أسباب لانتفاضة بايرن ميونخ هذا الموسم

المصدر: عواصم - نورالدين ميفراني

عاد بايرن ميونخ هذا الموسم لمستواه الجيد بعد بداية صعبة وجد خلالها صعوبة على مستوى خطه الأمامي، قبل أن يستعيد بريقه ويعود لاكتساح الجميع ويحقق نتائج كبيرة سواء في الدوري أو دوري أبطال أوروبا.

وكانت بداية المدرب بيب غوارديو هذا الموسم صعبة حيث خسر لقب السوبر الألماني للمرة الثانية على التوالي أمام نفس الفريق بروسيا دورتموند، وعانى كثيرا في بداية الدوري حيث فاز بصعوبة وتعادل مرتين خارج ملعبه، كما حقق فوزا صعبا على مانشستر سيتي في بداية مشواره في دوري أبطال أوروبا وفي الدقيقة الأخيرة.

وعاد الفريق لتحقيق نتائج كبيرة في الجولات الأخيرة من الدوري وبمستوى مقنع توجه بسباعية في مرمى روما في دوري أبطال أوروبا ويحتل صدارة الدوري الألماني بفارق 4 نقط بعد 9 جولات.

وتبقى أبرز أسباب عودة بايرن ميونخ هي:

1- القدرة على تعويض المصابين

عانى الفريق البافاري من عدة غيابات بسبب الإصابة ولا زال عدة لاعبين لم يعودوا للفريق أبرزهم النجم باستيان شفاينشتايغر وخافيير مارتنيز وتياغو ألكانترا، ورغم أنه استعاد الهولندي آريين روبين ومؤخرا الفرنسي فرانك ريبيري، لكن المدرب بيب غوارديو تمكن من التعامل مع الأمر عبر إعطاء الفرصة لشباب الفريق وتغيير مراكز بعض اللاعبين.

2- استعادة اللياقة البدنية للاعبي المونديال

عانى أغلب اللاعبين المشاركين في مونديال البرازيل من بداية سيئة وفي كل الدوريات الأوروبية، لكنهم بالتدريج بدؤوا في استعادة لياقتهم البدنية خصوصا لاعبوا منتخب ألمانيا الحارس نوير والكابتن فليب لام والمهاجم توماس مولر والمدافع جيروم بواتينغ والهولندي آريين روبين والبرازيلي دانتي والسويسري شريدان شاكيري.

3- تألق الصفقات الجديدة

أعطت الصفقات الجديدة للفريق دفعة قوية للمدرب بيب غوارديولا خصوصا الإسباني تشابي ألونسو الذي عوض رحيل توني كروس وإصابة خافيير مارتنيز والمغربي المهدي بنعطية الذي قدم قوة لدفاع الفريق والإسباني الشاب خوان بيرنات الذي أعطى للمدرب حلولا كبيرة في الجهة اليسرى والمهاجم البولندي روبيرت ليفاندوفسكي.

4- اللعب بشكل مباشر أكثر

احتج حكماء فريق بايرن ميونخ كثيرا على المدرب بيب غوارديولا بسبب احتكار الكرة دون خلق فرص للتسجيل، لكن المدرب الإسباني نفسه أبدى تذمرا من ذلك ودفع لاعبيه للبحث عن أسرع الحلول لخلق الفرص وتسجيل الأهداف وقد تمكن الفريق في اللقاءات الأخيرة من تحقيق انتصارات كبيرة 4-0 أمام هانوفر و6-0 أمام بريمن و7-1 أمام روما الإيطالي.

5- حلول أكثر في الهجوم

ظل فريق بايرن ميونخ وفيا لفكر مدربه حيث غالبا لا يعتمد على قلب هجوم ثابت وعوض الكرواتي ماريو ماندزوريتش بالبولندي روبيرت ليفاندوفسكي الأكثر قدرة على لعب عدة أدوار في الهجوم، لكنه استفاد أيضا من تألق هداف نهائي كأس العالم ماريو غوتزه واستمرار تألق توماس مولر وعودة آريين روبين وحاليا فرانك ريبيري.

6- لاعبون بأدوار متعددة

يملك فريق بايرن ميونخ عدة لاعبين يلعبون في مراكز مختلفة أبرزهم العميد فيليب لام والمدافع جيروم بواتينغ والنمساوي دافيد ألبا والذي يلعبون أدوار في الدفاع ووسط الميدان، بينما في الهجوم يوجد روبين وريبيري وشاكيري وماريو غوتزة ومولر وليفاندوفسكي لاعبون قادرون على لعب دور الجناح ووسط الميدان ويقومون بأدوار دفاعية جيدة أيضا.

7- تراجع مستوى المنافسين

قد لا يكون السبب داخل الفريق البافاري لوحده، فعدة فرق منافسة لم تقدم مستوى جيد ويكفي أن فريق بروسيا دورتموند المنافس القوي يتواجد في المراكز الأخيرة بفارق 14 نقطة عن الصدارة وشالكة 04 يبتعد بـ9 نقاط، وحده باير ليفركوزن القريب بفارق 5 نقاط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com