رياضة

بيكنباور ينفي مجددًا تورطه في قضايا فساد
تاريخ النشر: 22 يوليو 2018 19:01 GMT
تاريخ التحديث: 22 يوليو 2018 19:02 GMT

بيكنباور ينفي مجددًا تورطه في قضايا فساد

نفى فرانز بيكنباور مجددًا، الادعاءات التي أثيرت ضده بشأن ملف استضافة كأس العالم لكرة القدم 2006 في ألمانيا. وأكد بيكنباور (72 عامًا)، أن الادعاءات ضده مجرد

+A -A
المصدر: فريق التحرير

نفى فرانز بيكنباور مجددًا، الادعاءات التي أثيرت ضده بشأن ملف استضافة كأس العالم لكرة القدم 2006 في ألمانيا.

وأكد بيكنباور (72 عامًا)، أن الادعاءات ضده مجرد ”باقة من الأكاذيب“.

وجاءت تصريحات بيكنباور على هامش تسلّمه الجائزة الرياضية لولاية بافاريا في ميونخ.

وقال بيكنباور:“أعطيت معلومات للذين طلبوها مني“.

وترتكز القضية على مبلغ 7.3 مليون دولار، دفعه الاتحاد الألماني للفيفا في 2005، والذي أعلن عنه كمساهمة في فعالية ثقافية تتعلق بكأس العالم في ألمانيا لكن لم تتم إقامتها، كما اعتبر أن نفقات تشغيل لأغراض ضريبية، وبهذه الطريقة تعني تعمّد تجنب دفع ما يقرب من 13.7 مليون يورو كضرائب، وفقًا لما ذكرته النيابة العامة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك