مباراة فرنسا ضد كرواتيا.. مواجهات ثنائية ربما تحسم نهائي كأس العالم روسيا 2018

مباراة فرنسا ضد كرواتيا.. مواجهات ثنائية ربما تحسم نهائي كأس العالم روسيا 2018
FILE PHOTO: Croatia's Luka Modric and team mates celebrate after win over England at Luzhniki Stadium, Moscow, Russia - July 11, 2018. REUTERS/Christian Hartmann/File Photo

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

ستكون المباراة النهائية في بطولة كأس العالم التي تجمع بين منتخبي فرنسا، وكرواتيا، غدًا الأحد، في العاصمة الروسية ”موسكو“ على موعد مع التاريخ.

ومباراة فرنسا وكرواتيا هي المواجهة الـ900 في تاريخ مباريات كأس العالم، حسبما ذكر الموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا“.

فيما يلي نبذة عن أبرز المواجهات الثنائية التي ربما تحسم نهائي كأس العالم لكرة القدم بين فرنسا، وكرواتيا، غدًا الأحد.

* لوكا مودريتش ضد نغولو كانتي

بينما أدّت الطبيعة السَّلسة لكرة القدم الحديثة لعدم وجود مواجهات شخصية في خط الوسط، فإن مستوى مودريتش، وكانتي، سيلعب دورًا حاسمًا في تحديد مصير كأس العالم دون شك.

ويعتبر مودريتش الموهوب، والذي يملك خبرة في المباريات الكبيرة بعد فوزه بأربعة ألقاب في دوري أبطال أوروبا في خمسة مواسم مع ريال مدريد، القلب النابض لكرواتيا، وستكون مراقبته صعبة، إذ يتنقل في كل جزء من الملعب.

ويلعب مودريتش، الذي يبدو أنه لا يكل ولا يمل، دورًا دفاعيًا كاملًا، ولديه القدرة على إرسال تمريرات مفاجئة تسبب المشاكل لأي دفاع في اللحظات المهمة.

ومقولة إنه عندما يلعب كانتي بشكل جيد تتألق فرنسا صحيحة بشكل كبير، بسبب قدرة لاعب الوسط المدافع على إبعاد الخطر في المساحة الواقعة أمام رباعي دفاع فريقه.

وتساعد إمكاناته في التمرير في سرعة التحول من الدفاع إلى الهجوم، مما يجعل فرنسا خطيرة في الهجمات المرتدة، وفي بعض الأحيان يبحث عن التسجيل بمحاولة التسديد من عند حدود منطقة الجزاء.

* كيليان مبابي ضد ديان لوفرين

ضمن الشاب مبابي مكانه من بين أفضل لاعبي البطولة بسرعته الكبيرة التي شكلت مشاكل كبيرة لدفاع الفرق المنافسة منذ بداية مشوار فرنسا في البطولة.

واستطاع بهدفيه أمام الأرجنتين في دور الستة عشر أن يظهر لمسته الرائعة بجانب سرعته الكبيرة، ورغم أنه لم يحرز أي هدف منذ ذلك الحين، فإنه لن يستمتع أي مدافع بمباراة وهو يحاول إيقافه.

وشكل لوفرين، ودوماجوي فيدا، ثنائيًا دفاعيًا قويًا في دفاع كرواتيا في مسيرتها إلى النهائي.

لكن الدفاع تعرض لمشاكل مبكرة في الدور قبل النهائي بسبب سرعة رحيم سترلينغ، ويملك مبابي سجلًا أفضل في اللمسة الأخيرة أمام المرمى مقارنة بمهاجم المنتخب الإنجليزي.

* إيفان بريشيتش ضد بنجامين بافارد

فاز بريشيتش بجائزة أفضل لاعب في مباراة إنجلترا في الدور قبل النهائي بعدما أدرك التعادل لكرواتيا، ثم صنع هدف الفوز لماريو مانزوكيتش.

وأزعج لاعب إنترناسيونالي المفعم بالثقة منافسه الإنجليزي كايل ووكر في الشوط الثاني بعدما سمح له المدرب بالتقدم للأمام في الجناح الأيسر.

وحجز بافارد مكانه في التشكيلة الأساسية لفرنسا بعد إصابة جبريل سيديبي، وقدّم أداءً جيدًا ليحافظ على مكانه حتى بعد تعافي الظهير الأيمن الأساس.

وهدفه الرائع بتسديدة مباشرة في دور الستة عشر ضد الأرجنتين كان أبرز ما فعله في الطريق إلى النهائي، لكن الأهم بالتأكيد كان إبقاء اللاعبين من أمثال البلجيكي أيدن هازارد تحت السيطرة.