لوريس قبل مباراة فرنسا وكرواتيا: نعيش في ”فقاعة“ استعدادًا لنهائي كأس العالم 2018

لوريس قبل مباراة فرنسا وكرواتيا: نعيش في ”فقاعة“ استعدادًا لنهائي كأس العالم 2018
Soccer Football - World Cup - France Training - Luzhniki Training Field, Moscow, Russia - July 14, 2018 France's Hugo Lloris during training REUTERS/Carl Recine

المصدر: رويترز

قال هوغو لوريس، قائد فرنسا، إن لاعبي منتخب بلاده، أغلقوا الباب أمام كل مشاعر الفرحة القادمة من فرنسا، بهدف تقديم أداء مثالي أمام كرواتيا غدًا الأحد في نهائي كأس العالم.

وأضاف حارس المرمى إن اللاعبين لم يتجاوبوا مع موجة الاحتفالات في بلادهم، وانصب تركيزهم فقط على محاولة تحقيق الفوز على كرواتيا على إستاد لوجنيكي من أجل التتويج باللقب للمرة الثانية وتكرار إنجاز 1998.

وقال لوريس للصحفيين، اليوم السبت: ”لكي أكون صريحًا نحن منعزلون ونعيش في فقاعتنا الصغيرة، ولا نعرف ما يحدث في فرنسا.

”اللاعبون بعيدون عن التفكير في أننا حققنا هدفنا، سنواجه منافسًا قويًا، يتمتع بكفاءة عالية ويستحق نفس القدر من التقدير الذي نحظى به.

وأضاف: ”أظهرت كرواتيا قوة بدنية ومعنوية. سنحتاج لتقديم أعلى مستوى من الأداء، إضافة إلى مباراة مثالية لتحقيق الفوز“.

ولم تكن فرنسا بحاجة لخوض وقت إضافي في أي مباراة لعبتها، في طريقها إلى بلوغ النهائي بعد أن فازت على الأرجنتين في دور الستة عشر، وتخطت أوروغواي في دور الثمانية قبل أن تجتاز بلجيكا في الدور قبل النهائي.

لكن كرواتيا اضطرت إلى القتال لتعدل تأخرها بهدف في جميع مبارياتها الثلاث، في أدوار خروج المغلوب، لتتخطى الدنمارك ثم روسيا، ثم إنجلترا بعدهما.

ولعبت كرواتيا وقتًا إضافيًا في كل هذه المباريات الثلاث، واحتاجت إلى تسديد ركلات ترجيح في مباراتين أمام الدنمارك وروسيا صاحبة الضيافة.

وحذر لوريس من أن ”كرواتيا أظهرت قوتها الذهنية التي لا تصدق، تمكنت كرواتيا من التأهل بعد خوض وقت إضافي ثلاث مرات على التوالي، هناك شيء مميز في هذا الفريق“.

وقال: ”لدى كرواتيا قوة جماعية استثنائية ونحن نحترم هذا المنتخب كثيرًا، نحن بحاجة إلى تقديم أداء على مستو عالٍ ويتسم بالمثالية لتحقيق الفوز“.

وتخوض فرنسا ثالث مباراة نهائية لها في كأس العالم، بعد الفوز في نسخة 1998 والخسارة أمام إيطاليا في نسخة 2006، كما بلغت نهائي بطولة أوروبا 2016، التي استضافتها على أرضها، لكنها خسرت أمام البرتغال.

لكن لوريس قال إن الهزيمة أمام البرتغال لم تعد في أذهان اللاعبين، لأن كثيرًا من لاعبي التشكيلة الحالية لم يكونوا ضمن منتخب 2016

وقال لوريس: ”أعتقد أن فريقنا يتميز بالهدوء. نتمتع بهذه القوة الداخلية منذ بداية البطولة، ونجحنا في تجاوز جميع المنتخبات المنافسة.

”مباراة الغد ستكون أهم مباراة في مسيرتنا الكروية.

”ستكون مباراة خاصة لأنها نهائي كأس العالم. علينا أن نظل في فقاعتنا من أجل التركيز على تحقيق هدفنا النهائي“.

مواد مقترحة