نهائي كأس العالم 2018.. المنتخب الفرنسي لا يتوقع كرواتيا منتخبًا مرهَقًا

نهائي كأس العالم 2018.. المنتخب الفرنسي لا يتوقع كرواتيا منتخبًا مرهَقًا
Soccer Football - World Cup - France Press Conference - France Training Site, Moscow, Russia - July 13, 2018 France's Blaise Matuidi during the press conference REUTERS/Maxim Shemetov

المصدر: رويترز

قال بليز ماتودي لاعب وسط فرنسا، اليوم الجمعة، إن فريقه فوجئ بالصلابة البدنية لمنتخب كرواتيا ولا يتوقع منافسًا مرهَقًا في نهائي كأس العالم لكرة القدم، بعد غد الأحد.

ولعبت كرواتيا وقتًا إضافيًا في كل مبارياتها الثلاث في أدوار خروج المهزوم، وتفوقت على الدنمارك وروسيا صاحبة الضيافة بركلات الترجيح، قبل أن تسجل قرب نهاية الوقت الإضافي، لتهزم إنجلترا في الدور نصف النهائي، يوم الأربعاء في موسكو.

وعلى الجانب الآخر فازت فرنسا بكل مبارياتها منذ دور الـ 16 في 90 دقيقة، وهو ما يعني أنها خاضت عمليًا مباراة أقل من كرواتيا في البطولة المقامة في روسيا.

لكن ماتودي قال إنه لا يعتقد أن الكروات سيشعرون بالإرهاق بسبب وقتهم الإضافي في الملعب خلال الأسبوع الماضي.

وقال في مؤتمر صحفي في المقر التدريبي لمنتخب فرنسا في ضواحي موسكو: “لا أعتقد أن هذا سيكون من العوامل المهمة”.

“رأينا في المباراة الأخيرة أنهم أنهوا المباراة بصورة أقوى من المنافس. لم يظهر وكأنه فريق يخوض ثالث وقت إضافي على التوالي. بدا المنتخب الكرواتي وكأنه يخوض مباراته الأولى”.

وأضاف “إنه فريق يلعب في نهائي كأس العالم، فريق يضم لاعبين أصحاب خبرة كبيرة، سيكونون على استعداد لهذه المباراة ولا أعتقد أن الوقت الإضافي أو ركلات الترجيح ستعيقهم”.

وتوقع اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا، الذي قال إن كأس العالم الحالية ستكون الأخيرة له، مباراة نهائية مثيرة في وجود الكثير من اللاعبين أصحاب الخبرة.

وقال ماتودي” “إنه فريق يدافع جيدًا ويهاجم جيدًا بعد الحصول على الكرة، سنواجه فريقًا مميزًا لديه الكثير من الخبرة”.

وتابع “سيكون من المهم التركيز لأنهم يمتلكون قدرات مذهلة”.

لكنه قال إن الأمر مماثل في المنتخب الفرنسي أيضًا.

ومضى ماتودي قائلًا: “نهائي كأس العالم مباراة العمر، إنه حلم راودني منذ كنت صغيرًا، الكأس قريبة جدًا ونكاد نلمسها لكن لا يزال هناك الكثير لنفعله”.

“أعددنا كل شيء من أجل الفوز بالمباراة حتى لو بعد وقت إضافي أو عن طريق ركلات الترجيح. الفوز هو ما يهم”.

محتوى مدفوع