مباراة السويد ضد سويسرا.. هل يكرر ”أحفاد الفايكنغ“ إنجاز 1994؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة السويد ضد سويسرا.. هل يكرر ”أحفاد الفايكنغ“ إنجاز 1994؟

مباراة السويد ضد سويسرا.. هل يكرر ”أحفاد الفايكنغ“ إنجاز 1994؟
Soccer Football - World Cup - Round of 16 - Sweden vs Switzerland - Saint Petersburg Stadium, Saint Petersburg, Russia - July 3, 2018 Sweden players celebrate after the match REUTERS/Max Rossi TPX IMAGES OF THE DAY

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

خطف منتخب السويد بطاقة التأهل إلى دور الثمانية ببطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا حاليًا بعد الفوز على سويسرا بهدف نظيف، مساء يوم الثلاثاء، في دور الستة عشر للمونديال.

وأصبح منتخب السويد مرشحًا بقوة لمواصلة المشوار وأن يحصد لقب الحصان الأسود للمونديال الحالي، خاصة في ظل الأداء الجماعي والمردود البدني الذي يقدمه ”أحفاد الفايكنغ“.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز المزايا التي يملكها المنتخب السويدي وتجعله مرشحًا بقوة لتكرار إنجاز مونديال 1994 الذي شهد حصول السويد على المركز الثالث.

درس إبراهيموفتش

أعطى المدرب يان آندرسون، المدير الفني لمنتخب السويد، إنذارًا للجميع بعدما قدم درسًا للاعبين باستبعاده النجم المخضرم زلاتان إبراهيموفتش هداف السويد التاريخي بعد أن أعلن اعتزاله دوليًا ثم طلب العودة بعد صعود المنتخب للمونديال.

وأكد آندرسون بقراره أن المنتخب السويدي أعلى وأكبر من الجميع حتى لو كان إبراهيموفتش بخبراته وقدراته الكبيرة، وهو ما جعل المنتخب يظهر بصورة جماعية كبيرة ولا يقف على أي لاعب مهما كان اسمه.

موهبة فورسبيرغ

نجح المدرب في الاستفادة من موهبة إيميل فورسبيرغ، جناح أيسر نادي لايبزيغ الألماني ومنتخب السويد.

وقدم فورسبيرغ مستويات كبيرة خاصة على مستوى صناعة الفرص والأداء الهجومي وسجل هدف الفوز في مباراة سويسرا ويعد أحد المواهب التي لفتت الأنظار في المونديال الحالي.

وقال ياسر رضوان، ظهير أيمن هانزا روستوك الألماني الأسبق، لـ“إرم نيوز“، إن فورسبيرغ، لاعب سريع ومهاري ويلعب بشكل جماعي وأحد أسرار تألق منتخب السويد.

وأضاف: ”المنتخب السويدي لديه قدرات جماعية وفورسبيرغ هو اللاعب الذي يصنع الفارق بأدائه المميز وسرعاته وموهبته“.

السلاح البدني

يملك المنتخب السويدي سلاحًا مهمًا وهو العامل البدني الذي يتميز به بشكل كبير ويؤدي لتفوقه على أغلب منافسيه.

واستطاع منتخب السويد أن يستفيد من سرعات لاعبيه وقدرتهم على الركض والضغط حتى اللحظات الأخيرة وهو ما ظهر في كل المباريات عدا لقاء ألمانيا الذي شهد استقبال هدفين في الوقت بدل الضائع.

صلابة دفاعية

أظهر المنتخب السويدي صلابة دفاعية كبيرة بدليل أنه تلقى هدفين في 4 مباريات إلا أن الأداء الدفاعي للسويد يتحسن بشكل واضح بدليل الحفاظ على نظافة الشباك في آخر مباراتين.

واتسم أداء السويد بالتوازن بين الدفاع والهجوم وعدم ترك مساحات للمنافسين حتى حال التقدم للأمام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com