مباراة البرازيل وكوستاريكا.. ماذا ينتظر السيلساو في مواجهة كتيبة نافاس؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة البرازيل وكوستاريكا.. ماذا ينتظر السيلساو في مواجهة كتيبة نافاس؟

مباراة البرازيل وكوستاريكا.. ماذا ينتظر السيلساو في مواجهة كتيبة نافاس؟
Soccer Football - World Cup - Group E - Brazil vs Switzerland - Rostov Arena, Rostov-on-Don, Russia - June 17, 2018 Switzerland's Steven Zuber in action with Brazil's Paulinho and Neymar REUTERS/Jason Cairnduff

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تحت شعار لا بديل عن الفوز، يقام اللقاء المنتظر بين البرازيل وكوستاريكا، اليوم الجمعة، على ملعب ”كريستوفسكي“ في ثاني جولات المجموعة الخامسة ببطولة كأس العالم 2018 في روسيا.

وتعادل منتخب البرازيل مع سويسرا في الجولة الأولى بهدف لكل منهما، وسقط منتخب كوستاريكا في فخ الخسارة أمام صربيا بهدف نظيف، وهو ما يفرض رغبة الانتصار بقوة على المنتخبين.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ أبرز ملامح مواجهة البرازيل وكوستاريكا.. فإلى السطور التالية:

التاريخ وحده لا يكفي
يتفوق منتخب البرازيل تاريخيًا بشكل واضح في مواجهاته ضد كوستاريكا، فالمنتخبان تقابلا في 4 مواجهات رسمية بجانب مباراتين وديتين.

ولم يعرف المنتخب البرازيلي طعم الخسارة أو التعادل أمام كوستاريكا، وبدأت المواجهات في مونديال 1990، وفاز السيلساو بهدف لويس مولر في الدور الأول، ثم تقابلا في دور المجموعات ببطولة كوبا أمريكا العام 1997 وفاز البرازيل 5/0.

وفي دور المجموعات لمونديال 2002، فاز منتخب البرازيل على كوستاريكا بنتيجة 5/2، وفاز السيلساو بنتيجة 4/1 في دور المجموعات ببطولة كوبا أمريكا العام 2004.

وتقابل المنتخبان وديًا، وفاز منتخب البرازيل بهدف نظيف مرتين عامي 2011 و2015؛ إلا أن هذا التفوق لا يعني شيئًا داخل الملعب في ظل المفاجآت التي تشهدها بطولة كأس العالم في نسختها الحالية.

نافاس سد كوستاريكا المنيع
يعتمد المنتخب الكوستاريكي بصفة أساسية على تألق حارس مرماه ونجمه الأبرز كايلور نافاس، نجم ريال مدريد الإسباني، الذي لعب دورًا كبيرًا في مفاجأة كوستاريكا بنسخة مونديال 2014 في الوصول إلى دور الـ8.

ويلعب نافاس مع منتخب كوستاريكا منذ العام 2008، وعلى مدار 10 أعوام خاض 81 مباراة، ونجح في تحقيق انتصارات متميزة مع منتخب بلاده.

ويعتمد المنتخب الكوستاريكي مع مديره الفني أوسكار راميريز على خطة تميل للدفاع بشكل أكبر، ويلعب بطريقة 5/4/1، مراهنًا على قدرات مهاجمه ماركوس أورينا، بجانب سرعة وموهبة القائد بريان ريوز، بجانب الجناح جوهان فاينغاس، مع وجود حلول على مقاعد البدلاء على رأسها جويل كامبل.

انتفاضة نيمار
ينتظر الجمهور البرازيلي انتفاضة نجم الشباك، نيمار الذي أحيطت الشكوك بمشاركته بعد إصابته في المران، ولكنه تعافى وظهر بشكل جيد في التدريبات.

ويأمل نيمار أن يهز الشباك لأول مرة في مونديال 2018، بجانب أنه لم يظهر بالصورة المطلوبة في مباراة سويسرا بالجولة الأولى.

وأكد خالد بيبو، مهاجم منتخب مصر الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“، أن نيمار سيكون تحت الضغط في مباراة كوستاريكا، لأن الجميع ينتظر ظهوره بشكل كبير ومميز في المونديال.

وأضاف: ”نيمار عليه أن يلعب مع زملائه ويقوم بدور القائد، ويتميز بالجماعية، وخاصة أن الفردية أضرت البرازيل في لقاء كوستاريكا“.

الثقة الزائدة
يتوجب على منتخب البرازيل بقيادة مديره الفني تيتي الابتعاد عن الثقة الزائدة، وهي أحد عيوب السيلساو بصفة عامة، وظهرت بوضوح في مباراة سويسرا في الجولة الأولى.

ويملك المنتخب البرازيلي مواهب متميزة، تجعل عشاق السيلساو يحلمون بوجبة كروية ممتعة ودسمة، في وجود فيليب كوتينيو وويليان وغابريل خيسوس ونيمار في المربع الهجومي بجانب الظهيرين دانيلو ومارسيلو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com