مباراة البرازيل وسويسرا.. تيتي: نيمار ليس جاهزًا بشكل كامل – إرم نيوز‬‎

مباراة البرازيل وسويسرا.. تيتي: نيمار ليس جاهزًا بشكل كامل

مباراة البرازيل وسويسرا.. تيتي: نيمار ليس جاهزًا بشكل كامل
Soccer Football - World Cup - Brazil Training - Rostov Arena, Rostov-on-Don, Russia - June 16, 2018 Brazil's Neymar with Danilo during training REUTERS/Marko Djurica

المصدر: رويترز

في سبيل تحقيق حلم التتويج بكأس العالم لكرة القدم للمرة السادسة في تاريخها والأول منذ 2002، ستحتاج البرازيل إلى جهود أيقونتها نيمار، رغم أنه عاد للتو من إصابة طويلة وأقر المدرب تيتي بأنه ليس في جاهزية تامة.

وقال تيتي في مؤتمر صحفي قبل افتتاح المشوار في نهائيات روسيا بمواجهة سويسرا، غدًا الأحد: ”نيمار ليس جاهزًا بنسبة مئة في المئة لكنه تحسن بدنيًا“.

وأضاف: ”لم يفقد انطلاقاته وسرعته“.

وعاد مهاجم باريس سان جيرمان وأغلى لاعب في العالم بعد إصابة طويلة بالكاحل، وترك بصمة سريعة عند التحاقه بمنتخب بلاده بتسجيل هدفين أمام كرواتيا والنمسا خلال الاستعداد لكأس العالم.

ويسعى تيتي لتجنب أي مفاجأة بعد الصعوبات التي وجدها بقية المرشحين للقب مثل الأرجنتين وإسبانيا وفرنسا في مبارياتهم الأولى بالبطولة.

وكانت فرنسا الوحيدة بينهم التي حققت الفوز وإن كان بصعوبة 2-1 على أستراليا، اليوم، بمساعدة حكم الفيديو، بينما تعادلت إسبانيا 3-3 مع البرتغال كما تعادلت الأرجنتين بشكل مفاجئ 1-1 مع أيسلندا.

وتابع تيتي الذي حقق 17 فوزًا مع البرازيل في 21 مباراة: ”تدافع سويسرا بخطين وتملك هجومًا سريعًا، ومن بين الفرق التي سنواجهها هي الأقوى في العمق“.

وخسرت سويسرا مرة واحدة في آخر 22 مباراة، لتحتل المركز السادس في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) للمنتخبات.

مارسيلو

وتظل ذكرى الانهيار المفاجئ للبرازيل في قبل نهائي كأس العالم لكرة القدم 2014 عالقة بأذهان الجماهير، لكن يبدو أن الفريق تخطى هزيمته المهينة 7-1 على أرضه من ألمانيا.

وبكت البرازيل في تلك الليلة قبل أربع سنوات، لكن مارسيلو قال عشية افتتاح مشوار كأس العالم في روسيا بمواجهة سويسرا: إن المخاوف النفسية تبددت.

وقال اللاعب البالغ عمره 30 عامًا: ”إنها أمور تحدث في كرة القدم. إذا كان الشعور بالصدمة مستمرًا لاعتزلت كرة القدم.

”لكن لا توجد صدمة. لدي أهداف أركز عليها وتحديات جديدة طيلة الوقت، وكأس العالم ضمن هذه الأهداف هذا العام.

”لا أحتفظ بأشياء في ذهني وخاصة الأشياء السلبية“.

وتمر البرازيل بفترة رائعة مع المدرب تيتي، حيث حققت 17 انتصارًا مقابل ثلاثة تعادلات وهزيمة واحدة في آخر 21 مباراة.

وتابع مدافع ريال مدريد: ”المدرب غيّر وجه الفريق الوطني. إنه يجهز لكل شيء ثم يقوم مساعده كليبر بتسهيل فهم النظريات.

”لا يمكنني حصر الأشياء الجيدة التي يجلبها لنا، ونحن جميعًا نركز في هدفنا ونأمل في تحقيقه“، وهو تحقيق اللقب للمرة السادسة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com