فان مارفيك: أستراليا تحتاج ”الحظ“ أمام منتخب فرنسا

فان مارفيك: أستراليا تحتاج ”الحظ“ أمام منتخب فرنسا

المصدر: رويترز

وفق حسابات الهولندي ”بيرت فان مارفيك“ مدرب أستراليا فإن فريقه ربما يخسر مباراته الافتتاحية في كأس العالم لكرة القدم أمام فرنسا غدًا السبت، وسيحتاج إلى ”الحظ“، وإلى روح الفريق لتحقيق نتيجة إيجابية.

وتوقّع خبراء هزيمة أستراليا، كما تنبأت شركات مراهنات أن تنتهي المباراة لصالح منتخب فرنسا المتخم بالنجوم، والذي يعد واحدًا من المنتخبات المرشحة للقب.

ولم يحاول ”فان مارفيك“ نفسه تجميل الصورة ليلة المباراة التي ستقام على استاد كازان، لكنه قال إن فريقه بذل جهودًا متواصلة لتحسين فرصه في المباراة.

وقال المدرب البالغ من العمر 66 عامًا للصحفيين في ملعب المباراة:“نواجه فرنسا عادة عشر مرات، وربما نخسر في ثماني، أو تسع مرات، وعملنا بجد من أجل تحسين النسبة لنخسر خمس أو ست مرات فقط من إجمالي عشر مباريات، وربما نحقق الفوز، أو نتعادل بضع مرات“. وفي سجل مواجهات الفريقين فازت أستراليا مرة، وتعادلت مرة في أربع مباريات سابقة أمام فرنسا.

وفي 2013 سحقت فرنسا منتخب أستراليا 6-صفر في مباراة ودية في باريس، ما أدّى إلى إقالة فورية لمدرب أستراليا في ذلك الوقت هولجر أوسيك.

لكن بداية متماسكة ربما تكون مفتاح نجاح لأستراليا في كأس العالم في روسيا بعد أن خسرت بنتيجة كبيرة أمام تشيلي في نسخة البرازيل في 2014، وأمام ألمانيا في نسخة جنوب أفريقيا 2010.

وتؤكد النتيجة الكبيرة التي خسرت بها السعودية 5-صفر أمام روسيا صاحبة الضيافة على هذا المفهوم لدى ”فان مارفيك“ الذي سبق له أن قاد المنتخب السعودي في مرحلة التصفيات.

وقال المدرب الهولندي:“إذا فكرنا بهذه الطريقة فمن الأفضل ألا نلعب المباراة، وقمنا بعمل جيد طوال أربعة أسابيع حتى الآن، وعلينا أن نكون واثقين من أنفسنا، كما أننا بحاجة أيضًا إلى أن يقف الحظ إلى جوارنا“.

وسادت كثير من التكهنات بشأن التشكيلة التي سيدفع بها المدرب وسط الملعب مع احتمال غياب مايل يديناك الذي يتميز بقوته البدنية.

ومما عزز هذه التكهنات غياب يديناك لاعب أستون فيلا الإنجليزي عن المؤتمر الصحفي قبل المباراة، مع ظهور الجناح ماثيو ليكي بدلًا منه.

لكن فان مارفيك رفض الكشف عن رؤيته للتشكيلة، أو خطته في مواجهة فرنسا.

وقال:“نحن هنا في كأس العالم لكي نتجاوز دور المجموعات، وكل واحد يعرف تمامًا دوره، ونحن متأهبون لمواجهة فرنسا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com