كأس العالم روسيا 2018: ماذا ينتظر منتخب الأرجنتين في مواجهة صلابة كرواتيا ومفاجآت نيجيريا وآيسلندا؟

كأس العالم روسيا 2018: ماذا ينتظر منتخب الأرجنتين في مواجهة صلابة كرواتيا ومفاجآت نيجيريا وآيسلندا؟
Soccer Football - International Friendly - Argentina vs Haiti - La Bombonera, Buenos Aires, Argentina - May 29, 2018 Argentina team group before the match REUTERS/Marcos Brindicci

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

تنطلق بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا، الخميس المقبل، وسط ترقب من عشاق الساحرة المستديرة لوجبة كروية دسمة بين مختلف نجوم اللعبة بحضور 32 منتخبًا.

وتعد المجموعة الرابعة في كأس العالم من أبرز المجموعات التي تشهد تنافسية عالية، خاصة أن هذه المجموعة تضم المنتخب الأرجنتيني بكل نجومه الكبار، وعلى رأسهم الساحر ليونيل ميسي، وأيضًا المنتخب الكرواتي صاحب الأداء المميز بخلاف المنتخب النيجيري وآيسلندا الوجه الجديد.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح هذه المجموعة وفرص كل منتخب وأبرز نجومه، فإلى السطور القادمة:

الحلم الغائب

يدخل المنتخب الأرجنتيني البطولة حالمًا بعودة لقب المونديال إلى أحضانه وبالتحديد في عهد الساحر ليونيل ميسي الذي فشل في مشاركاته السابقة في الفوز بالبطولة، وهو الأمر الذي يترك أثرًا سلبيًا في مسيرته ويجعل الجدل حول المقارنة بينه وبين الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا مستمرًا.

وحقق منتخب الأرجنتين لقب المونديال مرتين، الأولى عام 1978 بجيل أبرز نجومه ماريو كيمبيس ودانييل باساريلا، ثم لعب مارادونا الدور الأكبر في تتويج راقصي التانجو بمونديال 1986 بأهدافه التاريخية التي لا تنسى.

وفي عهد ميسي، خاض منتخب الأرجنتين 3 نسخ ودع خلالها دور الـ 8 في عامي 2006 و2010، ثم تأهل للنهائي في 2014، وخسر اللقب أمام ألمانيا، ويأمل نجم برشلونة الإسباني أن يساعد الأرجنتين في التتويج باللقب بعد غياب 32 عامًا كاملة.

ولا تبدو المؤشرات في صالح راقصي التانجو؛ في ظل أداء مهزوز خلال تصفيات كأس العالم وتغييرات مستمرة في المدربين، ثم تعيين المدرب الحالي خورخي سامباولي الذي حاول إضفاء بعض الصلابة التكتيكية، ولكن المشاكل الفنية مستمرة في المنتخب.

ويفتقد المنتخب الأرجنتيني خدمات حارسه سيرجيو روميرو الذي تعرض لإصابة أبعدته عن حسابات سامباولي، بجانب مانويل لانزيني بخلاف استبعاد فني للمهاجم ماورو إيكاردي.. ويبحث سامباولي عن تجديد دماء المنتخب الأرجنتيني ببعض الوجوه الواعدة على رأسها كريستيان بافون لاعب وسط بوكا جونيورز، وإنزو بيريز لاعب وسط ريفير بليت، وماكسيمليانو ميزا لاعب وسط إندبيندنتي.

ويرى ياسر رضوان، لاعب منتخب مصر وهانزا روستوك الألماني الأسبق، في حديثه لشبكة ”إرم نيوز“، أن منتخب الأرجنتين هذه المرة يدخل وسط حالة من اهتزاز الثقة بعكس المرات السابقة التي كانت تشهد ثقة زائدة بوجود كتيبة النجوم.

وأضاف: ”أعتقد أن دويتو ميسي وباولو ديبالا سيخطف الأنظار في المونديال، وأتوقع تألق لاعب الوسط جيوفاني لوسيلسو؛ لأنه لاعب محوري وظهر بمستوى جيد مع باريس سان جيرمان الفرنسي، وأتوقع أيضًا أن يكون سلاح سامباولي التكتيكي سيد الموقف على الأداء الأرجنتيني“.

طموح كرواتيا

يملك المنتخب الكرواتي طموحًا كبيرًا للوصول إلى نتيجة مميزة مثلما فعل الجيل الذهبي بقيادة الأيقونة دافور ساكور في نسخة 1998، حين احتل المركز الثالث، وهو أفضل ترتيب خلال المشاركات الأربع السابقة تحت علم كرواتيا، التي شاركت من قبل كجزء من يوغسلافيا حتى عام 1990.

يعتمد المنتخب الكرواتي على قدرات تكتيكية يملكها مدربه زلاتكو داليتش وهو اسم معروف عربيًا في ظل نجاحاته الرائعة مع العين الإماراتي، ويراهن زلاتكو على طموح نجومه الكبار، خاصة ثلاثي وسط الملعب الذي يخطف الأنظار دائمًا: إيفان راكيتيتش لاعب برشلونة الإسباني وثنائي ريال مدريد لوكا مودريتش وماتيو كوفاسيش.

يتسلح الكروات بخبرات النجوم المتألقين في الليغا، وأيضًا نجوم الدوري الإيطالي ماريو مانزوكيتش وإيفان بيريسيتش صانع ألعاب إنتر ميلان، ونيكولا كالينيتش مهاجم ميلان، وماركو بياتسا مهاجم يوفنتوس، وميلان بادليج لاعب وسط فيورنتينا.

مفاجآت نيجيريا

يبدو منتخب نيجيريا أحد أبرز ممثلي الكرة الأفريقية في تاريخ المونديال، فهو المنتخب الذي خطف الأضواء في مونديال 1994 وصعد لدور الـ 16، وهو ما كرره في نسخة 1998 بالجيل الرائع بقيادة نوانكو كانو وجاي جاي أوكوشا، ولكن نتائجه تراجعت بعض الشيء في نسختي 2002 و2010 وتأهل للدور الثاني في مونديال 2014.

ويدخل نسور نيجيريا نسخة 2018 مع المدرب الألماني جيرنوت رور الذي أعاد تجديد دماء المنتخب ووضع نواة لملامح جيل مميز بقيادة ثنائي الدوري الإنجليزي أليكس إيوبي صانع ألعاب آرسنال وكيليتشي إيهانيتشو مهاجم ليستر سيتي مع خبرة الجناح فيكتور موزيس لاعب تشيلسي، وأيضًا ويلفريد نديدي مع وجود القائد جون أوبي ميكيل.

وأكد السوداني عبدالمنعم شطة، المدير الفني للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، لشبكة ”إرم نيوز“، أن منتخب نيجيريا سيكون من أبرز الوجوه في المونديال؛ لأنه يلعب كرة تكتيكية رائعة ربما لا تحمل نفس مقومات الكرة الجميلة التي يقدمها جيل كانو وأوكوشا، ولكنها ستؤدي لنتائج جيدة.

وأضاف: “ منتخب نيجيريا يملك السرعات والقوة البدنية والأداء التكتيكي الدفاعي المميز مع التحول السريع للهجوم“.

آيسلندا الوجه الجديد

يبحث منتخب آيسلندا الوجه الجديد عن مفاجأة في ظهوره الأول، بعدما لفت الأنظار في بطولة أمم أوروبا الماضية.

ويأمل المدرب هيمير هاليجيريمسون المدير الفني، باحثًا عن أداء بعيد عن رهبة الظهور الأول، ولا يضم منتخب آيسلندا نجمًا لامعًا، ويعد خماسي الدوري الإنجليزي الأبرز وهم: هورور ماجينسون مدافع بريستول سيتي وجيلفي سيغيرسون لاعب وسط إيفرتون، وبيركر بيارنسون لاعب وسط أستون فيلا، وجوهان غوموندسون لاعب وسط بيرنلي، وجون بوفورسون مهاجم ريدينغ.