إنفانتينو يتحفظ بشأن توسعة كأس العالم 2022 لتضم 48 منتخبًا

إنفانتينو يتحفظ بشأن توسعة كأس العالم 2022 لتضم 48 منتخبًا
FILE - In this Friday Dec. 1, 2017 file photo, the World Cup trophy is placed on display during the 2018 soccer World Cup draw in the Kremlin in Moscow. Morocco says it will have to spend $16 billion to prepare the country to host the 2026 World Cup, with every proposed stadium and training ground needing to be built from scratch or renovated. With less than three months until the FIFA vote, the north African nation presented details of its proposal to take on the joint bid from the United States, Canada and Mexico. (AP Photo/Alexander Zemlianichenko, file) ORG XMIT: LLT116

المصدر: رويترز

‭ ‬‬قال غياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، الإثنين إنه من غير المرجح زيادة عدد المنتخبات في نسخة كأس العالم 2022 إلى 48 منتخبًا، ولكن إذا زاد عدد المشاركين؛ فيلزم حينها دراسة احتمال استضافة مشتركة لمباريات البطولة.

وقال إنفانتينو لممثلين عن وكالات أنباء إنه من السابق لأوانه الحديث عن مشاركة 48 منتخبًا في البطولة التي ستستضيفها قطر في 2022 قبل أن يتم استشارة البلد المستضيف أولًا مضيفًا أنه لا يعرف مدى إمكانية أن تشارك إيران في استضافة مباريات في البطولة.

وسيزداد عدد المشاركين في كأس العالم من 32 إلى 48 منتخبًا بداية من نسخة 2026، لكن اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم المؤلف من 10 دول اقترح في أبريل الماضي تطبيق نظام 48 منتخبًا في كأس العالم 2022 في قطر.

وقال إنفانتينو إن المقترح سيعرض على الجمعية العمومية للفيفا التي ستجتمع في موسكو في 10 يونيو على أن يتم اتخاذ قرار بهذا الشأن في غضون عام واحد.

وأوضح ”حتى هذه اللحظة فإن عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم في قطر 2022 هو 32 منتخبًا. هذا هو الوضع الحالي“.

”قدّم اتحاد أمريكا الجنوبية طلبًا مثيرًا للاهتمام… وعلينا النظر فيه“.

وقال إنفانتينو إن ”زيادة عدد المنتخبات المشاركة تعني عددًا أكبر من الملاعب والمنشآت والفنادق ووسائل المواصلات ولكن يبقى السؤال إن كانت قطر وحدها يمكنها تحمل كل ذلك وهذا ما ستتم دراسته بدقة“.

وأضاف ”عليك أن تحصل على موافقة العديد من الأشخاص لتمضي في هذا الطريق وأعتقد أنه أمر سابق لأوانه“.

”من غير المرجح أن يحدث أي تغيير. لكنني لا أعتقد أن مناقشة المقترحات أمر يدعو للقلق. تلزم موافقة قطر على هذا الأمر“.

وأوضح رئيس الفيفا: ”لدينا اتفاق مع قطر التي أوكلت إليها مهمة تنظيم بطولة يشارك فيها 32 منتخبًا ويجب احترام هذا الاتفاق. لكن النقاش ليس عملًا سيئًا“.

وردًا على سؤال مباشر عما إذا كانت إيران قد تشارك في تنظيم كأس العالم قال: ”لا أعرف. بالطبع كل الاحتمالات مفتوحة… فلنأخذ الأمور خطوة بخطوة“.

روسيا الجاذبة للجمهور
وعن نسخة 2018 من كأس العالم التي ستنطلق في روسيا في 14 يونيو الحالي، قال إنفانتينو إنه على ثقة تامة من أن البطولة ستحظى بتنظيم دقيق وستبدد المخاوف من حدوث شغب.

وأضاف ”أشعر بثقة نادرًا ما تراودني إزاء تنظيم بطولة كبرى“.

”روسيا تريد أن تظهر للعالم أنها بلد جاذب للزائرين وأن الجمهور بإمكانه الحضور والاحتفال والاستمتاع بكرة القدم… لم أشاهد بلدًا يبذل كل هذا المجهود للترحيب بالمشجعين كما تفعل روسيا“.

وأشار إلى مشاغبي الملاعب بالقول: ”فعلنا كل ما في وسعنا لضمان تنظيم بطولة آمنة في روسيا“.

ودافع إنفانتينو عن عرض تقدمت به جهات استثمارية لم يتم الكشف عنها لشراء حقوق بطولتين جديدتين مقابل 25 مليار دولار وهما مسابقة دوري الأمم حول العالم ونسخة معدلة لكأس العالم للأندية.

وتعرض الفيفا لانتقاد من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الذي قال إنه لم يطلع على معلومات كافية بشأن المقترح.

وأوضح إنفانتينو الذي بدا غير مهتم باسم الدولة التي تنتمي لها جهات الاستثمار ”لا يمكنني الإفصاح عن التفاصيل“.

”ليس لدي اعتراض إن كان المستثمرون من السعودية أو قطر أو روسيا أو الولايات المتحدة أو الصين أو اليابان …أو غيرها“.

وأضاف ”نحتاج لتطوير كرة القدم من خلال أفكار جديدة وجهات تمويل جديدة. علينا أن نتجاوز فكرة إقامة بطولة واحدة تستغرق شهرًا لمرة واحدة كل 4 سنوات ونعتبر هذا كافيًا لتطوير كرة القدم في العالم“.