غريزمان يتخلص من عاداته السيئة قبل كأس العالم

غريزمان يتخلص من عاداته السيئة قبل كأس العالم
Soccer Football - La Liga Santander - Atletico Madrid vs Eibar - Wanda Metropolitano, Madrid, Spain - May 20, 2018 Atletico Madrid substitute Antoine Griezmann warms up on the sidelines REUTERS/Juan Medina

المصدر: رويترز

اشتهر الفرنسي أنطوان غريزمان في السابق بخسارة المباريات النهائية وتصفيف شعره بشكل مضحك، لكنه بات شخصًا مختلفًا قبل الذهاب إلى روسيا للمشاركة في نهائيات كأس العالم.

وظهر المهاجم بشعر قصير بدلًا من شعره الطويل وسجل مرتين خلال عرض رائع ليساعد أتلتيكو مدريد على الفوز 3-صفر على أولمبيك مرسيليا في نهائي الدوري الأوروبي وإحراز اللقب للمرة الثالثة.

ومنح الفوز أول لقب كبير لغريزمان بعد هزيمتين شهيرتين في 2016 على مستوى الأندية أمام الغريم ريال مدريد في نهائي دوري أبطال أوروبا، وكذلك على المستوى الدولي بهزيمة فرنسا أمام البرتغال في نهائي بطولة أوروبا. وكان كريستيانو رونالدو في الطرف الفائز في المرتين.

وبعد عامين، أعاد اللاعب الفرنسي صاحب الملامح الطفولية، والذي سجل ستة أهداف واختير أفضل لاعب في بطولة اوروبا 2016، اكتشاف أسلوب اللعب الذي يعتقد كثيرون أنه سيساعده على التألق مجددًا في روسيا.

وعانى غريزمان في بداية الموسم قبل أن تدفعه انتقادات المدرب دييغو سيميوني إلى استعادة مستواه.

وقال سيميوني إنه لا يملك ”نوعية اللاعب الذي يستطيع حسم المباريات بمفرده“ في إشارة إلى مستوى غريزمان السابق.

ورد اللاعب الفرنسي بالإشادة بمدربه، وقال: ”يعود له الفضل في تحسن مستواي وإنني من بين أفضل ثلاثة لاعبين في العالم“.

وفي أول عشر مباريات لغريزمان في الدوري سجل هدفين فقط.

وتعرض غريزمان لانتقاد علني من سيميوني ورد بتسجيل ثلاثة أهداف في أربع مباريات. ومنذ ذلك الحين سجل المهاجم الفرنسي 12 هدفًا في آخر 11 مباراة بالدوري، ومنها هدف التعادل أمام ريال مدريد على استاد سانتياغو برنابيو.

وقال سيميوني: ”إنه لاعب رائع. إنه قوي جدًا من الناحية الذهنية في مثل هذه المواقف. لم يبدأ الموسم بشكل جيد، وهو يعرف ذلك، وليس من السهل أن يعيد اكتشاف نفسه كما فعل“.

وبعد خروج أتلتيكو من دور المجموعات لدوري الأبطال انتقل للعب في الدوري الأوروبي وقدم غريزمان واحدة من أفضل مبارياته في الموسم خلال لقاء لم يسجل فيه.

وفي مباراة الإياب بالدور قبل النهائي أمام آرسنال تألق اللاعب البالغ عمره 27 عامًا في الفوز 1-صفر، وحصل على درجة 8 من 10 في تقييم صحيفة ليكيب وهي الدرجة نفسها التي نالها في النهائي الأوروبي.

وكانت مهارات غريزمان ورؤيته حاسمة في أسلوب لعب أتلتيكو خاصة تمريرته الرائعة لزميله دييغو كوستا، التي سجل بها الهدف الوحيد في مباراة الإياب أمام الفريق الإنجليزي قبل أن يقدم أداءً رائعًا آخر في ليون في الفوز الكبير على مرسيليا في المباراة النهائية.

وسجل غريزمان ثلاثة أهداف في ثماني مباريات لفرنسا هذا الموسم ليرفع رصيده إلى 19 هدفًا في 51 مباراة دولية، وهو رقم سيسعى إلى تعزيزه عندما تلعب فرنسا في المجموعة الثالثة ضد أستراليا وبيرو والدنمارك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com