”فيفا“ يعلق على شغب جماهير روسيا قبل انطلاق مونديال 2018

”فيفا“ يعلق على شغب جماهير روسيا قبل انطلاق مونديال 2018

المصدر: رويترز

قال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، اليوم الجمعة، إنه يثق تمامًا في إجراءاته الأمنية خلال كأس العالم في روسيا، بعد تعرض جماهير الدولة المضيفة لانتقادات جديدة، إثر حوادث عنف قام بها مشجعو سبارتاك موسكو، أمس الخميس، أسفرت عن وفاة شرطي بأزمة قلبية.

وتوفي الشرطي في مستشفى بمدينة بيلباو شمال إسبانيا، نُقل إليها بعد تعرضه لأزمة قلبية عندما كانت قوات الشرطة تحاول السيطرة على اشتباكات في الشوارع، بين جماهير الفريق الروسي وأتليتيك بيلباو في إياب دور 32 للدوري الأوروبي على ملعب سان ماميس.

وألقي القبض على تسعة أشخاص عقب هذه الاشتباكات. وذكرت صحيفة إل موندو الإسبانية أن اثنين من جماهير سبارتاك نُقلا إلى المستشفى وأحدهما كان مصابًا بطعنات.

وتنطلق كأس العالم في 14 يونيو/ حزيران في روسيا، ووضعت السلطات المحلية إجراءات أمنية صارمة للسيطرة على المشاغبين، بما في ذلك جماهير روسيا التي تسببت في مشاكل واضطرابات خلال بطولة أوروبا 2016 في فرنسا، وبطولات كروية أخرى.

وقال متحدث باسم الفيفا: ”فيما يتعلق بتأمين كأس العالم 2018 فإن الفيفا يثق تمامًا في الترتيبات الأمنية وإجراءات التأمين الشاملة، التي وضعتها السلطات الروسية واللجنة المنظمة المحلية، مثلما حدث في كأس القارات العام الماضي، حيث كثفت روسيا الإجراءات الأمنية للتعامل مع الظروف كافة، التي تشهدها مثل هذه البطولات الرياضية الكبرى.

وأضاف: ”بطبيعة الحال الفيفا على اتصال دائم مع الجهات المعنية لتقييم المخاطر، ما يساعد في تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية بالتعاون مع السلطات الوطنية والدولية“.

وفاز سبارتاك 2-1 في مباراة الإياب في دور 32، لكنه ودّع البطولة بالهزيمة 4-3 في مجموع المباراتين، عقب خسارته 3-1 في موسكو بالذهاب.

وستعود الجماهير الروسية إلى إسبانيا الشهر المقبل، بعدما أسفرت قرعة دور الستة عشر، التي جرت اليوم الجمعة، عن مواجهة لوكوموتيف موسكو مع أتليتيكو مدريد. وستقام مباراة الذهاب في العاصمة الإسبانية في الثامن من مارس المقبل.

وسيلتقي أيضًا تشسكا موسكو الروسي مع أولمبيك ليون الفرنسي في دور الستة عشر للبطولة ذاتها، وكذلك زينيت سان بطرسبرغ مع رازان بال شبورت لايبزيغ الألماني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com