انتصار أول لسكولاري مع غريميو وفريد يهدر ركلة جزاء

انتصار أول لسكولاري مع غريميو وفريد يهدر ركلة جزاء

ريو دي جانيرو – حقق لويز فيليبي سكولاري المدرب السابق لمنتخب البرازيل أول انتصار له منذ عودته لتدريب غريميو، بينما أهدر فريد مهاجم فلومينيسي ركلة جزاء في المباراة التي خسرها الفريق 2-0 أمام بوتافوجو ضمن منافسات الدوري البرازيلي لكرة القدم.

وفاز غريميو على كريسيوما 2-0 حيث سجل لوان عقب عشر دقائق على بداية اللقاء من ركلة جزاء، قبل أن يضيف لوكاس كويليو الهدف الثاني من تسديدة بعيدة المدى بعد مرور ثلاث دقائق على بداية الشوط الثاني وهو ما دفع الفريق للتقدم للمركز الثامن ضمن ترتيب فرق البطولة التي تضم 20 فريقا.

وقال سكولاري مدرب منتخب البرازيل خلال نهائيات كأس العالم الأخيرة والتي شهدت خسارة الدولة المضيفة 7-1 أمام ألمانيا في الدور قبل النهائي ”لا يمكنك أن تقوم بأي شيء في غضون 15 إلى 20 يوما.“

وأضاف ”الشيء الأكثر أهمية اليوم هو تذكر روح غريميو …الروح القتالية والقدرة على الحسم والرغبة في الفوز.“

وتابع سكولاري الذي لا يزال فريقه مبتعدا بفارق ثماني نقاط فقط عن منطقة الهبوط ”لم يكن انتصارا رائعا لأن المباراة كانت متوازنة إلا أنني أشعر بالرضا بسبب التصميم الذي ظهر على اللاعبين. النقاط الثلاث في غاية الاهمية لأننا لسنا في وضع مريح.“

وتناسى بوتافوجو – الذي يعاني لدفع الرواتب عقب تجميد السلطات البرازيلية لحسابات النادي – مشكلاته المالية ليفوز 2-0 على فلومينيسي.

وسجل دانييل وبابلو زيبالوس في غضون ثلاث دقائق خلال الشوط الثاني لصالح بوتافوجو بينما سدد فريد – الذي عانى مع البرازيل في نهائيات كأس العالم خاصة في ظل هتاف الجماهير ضده – ركلة جزاء فوق العارضة قبل نهاية اللقاء.

وظل كروزيرو على القمة بفوزه 3-0 على سانتوس الذي خسر مباراتيه السابقتين في البطولة ولم يسجل منذ عودة روبينيو إلى صفوف الفريق قادما من ميلان الإيطالي.

وسجل مارسيلو مورينو وريكاردو جولار وجوليو بابتيستا اللاعب السابق لريال مدريد وروما وملقة الأهداف الثلاثة لكروزيرو الذي جمع 33 نقطة من 15 مباراة متفوقا بفارق نقطتين عن انترناسيونال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com