كأس العالم 2018 كلمة السر في بعض صفقات الميركاتو الشتوي

كأس العالم 2018 كلمة السر في بعض صف...

عدة لاعبين غادروا فرقهم بحثًا عن دقائق أكبر ليكونوا جاهزين لنهائيات مونديال روسيا.

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

ما زالت الفرق الأوروبية تتنافس في الساعات الأخيرة من سوق الانتقالات الشتوية بحثًا عن صفقات متأخرة لتعزيز صفوفها، وعقدت عدة صفقات في اليومين الماضيين، وقد يشهد اليوم الأخير عدة تعاقدات بعضها مهمة.

واختار العديد من اللاعبين الرحيل بحثًا عن دقائق أكثر للعب تحسبًا لنهائيات كأس العالم روسيا 2018، حيث هدد عدة مدربين لاعبي المنتخبات بالاستبعاد حال ملازمة دكة البدلاء.

وكان المثال الأبرز لمهاجم ليفربول داني ستوريدج، والذي رحل لفريق أقل مستوى هو وست بروميتش ألبيون، ليضمن مكانًا رسميًا في الفريق ويكون جاهزًا للمشاركة في نهائيات كأس العالم المقبلة.

واختار المدافع الإسباني مارك بارترا الهروب من بروسيا دورتموند وانتقل لفريق ريال بتيس الإسباني لنفس السبب، ولكونه مكانه في قائمة المنتخب الإسباني مهددة بشكل كبير.

كما فضل الأرجنتيني المخضرم خافيير ماسكيرانو الرحيل للصين ليلعب في دوري أقل، لكنه سيضمن اللعب في فريقه هيببي شينا بدلاً من الجلوس بديلاً في برشلونة وتضييع فرصة لعب آخر مونديال في مسيرته .

وقد تضم قائمة اللاعبين في الساعات المقبلة، البرازيلي لوكاس مورا الذي أصبح قريبًا من الرحيل عن باريس سان جرمان نحو توتنهام، والفرنسي أولفييه جيرو الذي يقترب من الخروج من آرسنال إلى تشيلسي، والبلجيكي ميشي باتشواي الذي سيرحل إلى بروسيا دورتموند، وهي صفقات تغديها رغبة الحضور في نهائيات كأس العالم.

وحتى رحيل المدافع الفرنسي إيمريك لابورت إلى مانشستر سيتي، رغم كونه كان لاعبًا أساسيًا في فريقه الإسباني، جاءت لرغبته في اللعب لفريق كبير يمكنه من إقناع مدرب المنتخب الفرنسي ديدييه ديشان بضمه للائحة المونديال.

الدوري الإسباني

ومن برشلونة أيضًا انتقل البرازيلي رافينيا نحو إنتر ميلان، رغم كونه عائدًا من إصابة أبعدته طويلاً، لكنه يحلم باللعب في مونديال روسيا وفضل الرحيل نحو فريق يمنحه فرصًا أكبر للعب واستعادة مستواه.

واستفاد إشبيلية الإسباني بشكل كبير من سوق الانتقالات وتمكن من خطف عدة لاعبين يبحثون عن وقت أكبر للعب، أبرزهم المهاجم الإسباني ساندرو راميريز والذي كان في دكة بدلاء إيفرتون والمكسيكي ميغيل لايون القادم من بورتو البرتغالي، وهو على بعد خطوة من خطف الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش من إنتر ميلان، وكل هؤلاء اللاعبين يبحثون عن فرصة لضمان مكان في مونديال روسيا.

كما تعاقد فالنسيا مع فرانسيس كوكولين ولوسيانو فيتو، فيما تعاقد فياريال مع روجير مارتنيز وخافيير مارتينيز والسعودي سالم الدوسري.

وأنهى أتلتيكو مدريد عقوبة المنع من التعاقدات واستفاد رسميًا من الثنائي دييغو كوستا وفيتولو.

وحتى برشلونة المتصدر تعاقد مع البرازيلي فيليب كوتينيو والكولومبي ياري مينا، وحده ريال مدريد فضل عدم التعاقد مع لاعبين جدد وعدم التفريط في أي من لاعبيه رغم وضعيته السيئة.

الصراع على المراكز الأوروبية في الدوري الإسباني سيشد اهتمام المتتبعين لكون اللقب أصبح في متناول برشلونة بشكل كبير في ظل الفارق الكبير وثبات المستوى وتوالي الانتصارات وعثرات المنافسين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com