مايكل إيسيان آخر ضحايا التماثيل السيئة (صور)

مايكل إيسيان آخر ضحايا التماثيل السيئة (صور)

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أزيح الستار عن تمثال للنجم الدولي الغاني السابق مايكل إيسيان في بلاده، لكنه ظهر بشكل سيىء للغاية، ليعيد للأذهان التمثال الغريب الذي أقيم لكريستيانو رونالدو في مسقط رأسه في ماديرا بالبرتغال.

وانضم لاعب وسط تشيلسي السابق إلى العظماء دييغو مارادونا ورونالدو، بعدما أقيم له تمثال لتكريمه في بلاده، لكن صورة التمثال انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ليتضح أنه ليس تكريمًا، بل وصل الأمر إلى السخرية من التمثال.

وبالقطع سينزعج إيسيان كثيرًا عندما يرى هذا التمثال الذي أقيم له وسط موقف للسيارات، وظهر خلاله وهو يرتدي قميص تشيلسي ويراوغ بالكرة، لكن التمثال وضع وسط حديقة صغيرة في هذا الموقف.

وشارك إيسيان البالغ عمره 35 عامًا في 58 مباراة دولية مع منتخب بلاده، وتألق مع تشيلسي لمدة تسع سنوات توج خلالها بلقب الدوري الإنجليزي مرتين، وأربعة ألقاب لكأس الاتحاد، وكأس رابطة الأندية الإنجليزية.

وانتقل بعدها للعب في ميلان الإيطالي وباناثينكايكوس، والآن يلعب في برسيب باندونغ الأندونيسي.

وأقيم تمثال للنجم الأرجنتيني دييغو مارادونا في مدينة كالكوتا الهندية التي زارها في ديسمبر/كانون الأول الماضي؛ للمساهمة في جمع تبرعات لعلاج مرضى السرطان، ورغم سوء تمثال مارادونا وكذلك رونالدو إلا أن تمثال إيسيان يبدو أسوأ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com