الدوري الألماني في طريقه لفقدان مقعد رابع بدوري أبطال أوروبا

الدوري الألماني في طريقه لفقدان مقعد رابع بدوري أبطال أوروبا

انتهت منافسات دوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، وعُرف المتأهلون لدور 16 في المنافسة الأولى ودور 32 في المنافسة الثانية.

وشهد الموسم الجديد في التصنيف الأوروبي للدوريات حذف نتائج ونقاط موسم 2012-2013 لتحل محلها نقاط موسم 2017-2018 وهو ما جعل الدوري الألماني يتراجع بقوة، وفقد مركزه الثاني أولا لصالح الدوري الإنجليزي الممتاز ثم فقد مركزه الثالث لصالح الدوري الإيطالي الدرجة الأولى.

وبانتهاء دوري المجموعات في المنافستين سيواصل فريق ألماني واحد طريقه في دوري أبطال أوروبا وهو بايرن ميونخ وفريقان في الدوري الأوروبي قادمان من دوري أبطال أوروبا وهما بروسيا دورتموند ولايبزيغ.

بينما يستمر في المنافسة 6 أندية إيطالية: فريقان في دوري الأبطال وهما يوفنتوس وروما، و4 في الدوري الأوروبي وهي ميلان ولاتسيو وأتلانتا ونابولي، الذي انتقل من دوري أبطال أوروبا .

ويملك الدوري الإيطالي حاليا في المركز الثالث هامشا يصل لأكثر من 3 نقاط كفارق عن الدوري الألماني، وضعف الفرق في أدوار خروج المغلوب مما يقربه من الصف الثالث في نهاية الموسم.

ويعطي الصف الثالث للدوري الإيطالي 4 مراكز في دوري أبطال أوروبا مقابل 3 مراكز فقط لصاحب المركز الثالث وهو ما قد يفيد الدوري الإيطالي للعودة للمنافسة بقوة قاريا وتطويره محليا ليكون أكثر تنافسية.

من جهة أخرى تواصل 6 أندية إنجليزية مسيرتها في المنافسات الأوروبية 5 في دوري الأبطال وفريق واحد في الدوري الأوروبي، وهو فريق آرسنال.

فيما تواصل 7 أندية إسبانية مسيرتها في المنافسات الأوروبية وهو أكبر عدد بين الدوريات الأوروبية بواقع 3 فرق في دوري الأبطال ريال مدريد وبرشلونة وإشبيلية و4 في الدوري الأوروبي وهي ريال سوسيداد وفياريال وأتلتيك بلباو وأتلتيكو مدريد الذي انتقل للدوري الأوروبي من دوري أبطال أوروبا.

كما لم تتبق سوى 4 فرق فرنسية وهي باريس سان جرمان في دوري الأبطال ونيس وأولمبيك مارسيليا وأولمبيك ليون في الدوري الأوروبي.