هل تحول صراع نيمار في باريس سان جيرمان من الهداف إلى صانع الألعاب؟ – إرم نيوز‬‎

هل تحول صراع نيمار في باريس سان جيرمان من الهداف إلى صانع الألعاب؟

هل تحول صراع نيمار في باريس سان جيرمان من الهداف إلى صانع الألعاب؟

المصدر: فريق التحرير

لا يزال النجم البرازيلي نيمار، أغلى لاعب في عالم كرة القدم حاليًا، يصارع كي يصبح صاحب أفضل تمريرات حاسمة في الدوري الفرنسي، وذلك بعيدًا عن السجل التهديفي الخارق لزميله في باريس سان جيرمان، المهاجم الأوروغوياني إدينسون كافاني.

وأشادت رابطة الدوري الفرنسي اليوم الخميس، بالأداء الذي يقدّمه كل من نيمار في الـ“بي اس جي“ والفرنسي فلوران توفان مع أولمبيك مارسيليا، كونهما صاحبي أفضل معدلات تمريرات حاسمة في المسابقة المحلية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإسبانية.

ونفّذ كلاهما 6 تمريرات حاسمة في ”الليغا“ بعد مرور 15 جولة، في حين يتفوق توفان بأن تمريراته توزعت على 6 مباريات، مقابل 5 مباريات للبرازيلي.

وكان نيمار قد نفّذ تمريرته الحاسمة السادسة في مباراة الفريق العاصمي أمس أمام تروا والتي سجّل منها كافاني الهدف الثاني (2-0).

وذكرت رابطة الدوري الفرنسي أن أربع تمريرات حاسمة للنجم البرازيلي كانت لكافاني، إذ يبدو أنهما تجاوزا أزمة تسديد الركلات الحرة التي نشبت بينهما مطلع الموسم، بعد انضمام نيمار للباريسيين قادمًا من برشلونة الإسباني في صفقة قياسية.

ومع ذلك، أشارت الإحصائيات إلى أن نيمار لم يكن قد منح كافاني تمريرات حاسمة، قبل مباراة الأمس، منذ الجولة الثامنة قبل نحو شهرين.

ويذكر أن كافاني يتربّع على عرش هدافي الدوري الفرنسي برصيد 17 هدفًا، مقابل 9 فقط للبرازيلي نيمار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com