لاعبو الكرة في أوروغواي يتمسكون بإضرابهم المفتوح

لاعبو الكرة في أوروغواي يتمسكون بإضرابهم المفتوح

المصدر: د ب أ

لا يزال لاعبو كرة القدم في أوروغواي متمسكين بإضرابهم المفتوح ،الذي أعلنوا عنه قبل يومين، فيما أصر رؤساء الأندية على إقامة مباريات المسابقات المختلفة في موعدها، كما هددوا بفرض عقوبات.

ووافقت نقابة اللاعبين المحترفين في أوروغواي، أمس الثلاثاء، على دعوة جمعيتها العمومية للاجتماع لمناقشة المسائل الخلافية ،التي أثارها مجموعة اللاعبين الداعين للإضراب ،والذين طالبوا باستقالة مجلس إدارتها.

ولكن النقابة لم تحدد تاريخًا معينًا لهذا الاجتماع، ما يعني بقاء حالة الغموض حول المباريات التي كان مقررًا أن تقام مطلع الأسبوع المقبل.

واجتمع رؤساء الأندية المختلفة ،أمس ،داخل مقر اتحاد أوروغواي لكرة القدم، حيث أعلن خوسيه لويس بالما، رئيس نادي ليفربول الأوروغواياني، أنه تم الاتفاق بالإجماع على الإبقاء على موعد المرحلة المقبلة من مسابقة الدوري المحلي مطلع الأسبوع المقبل.

وقال بالما: ”الأندية لن تنكص عن تنفيذ كل ما يتعلق بالتزاماتها، في حال لم يحدث تغيير في موقف اللاعبين ستجتمع الجمعية العمومية بشكل عاجل وستتخذ اعتبارًا من يوم الاثنين المقبل الإجراءات اللازمة“.

ويأتي توقف نشاط كرة القدم في أوروغواي بسبب الخلافات ،التي نشبت بين مجموعة من اللاعبين والقيادات داخل نقابة اللاعبين المحترفين، التي تتعرض للانتقادات بسبب مزاعم ارتكابها مخالفات للوائح.

ويبلغ عدد اللاعبين ”المتمردين“ 500 لاعب يمثلون 90% من أعضاء النقابة.

وكانت هذه المجموعة من اللاعبين قد رفعت قضية أمام المحكمة المدنية مطالبين بتدخل حكومي في إدارة النقابة، ولكن طلبهم قوبل بالرفض من قبل أحد القضاة في الأسبوع الماضي.

وينتظر الآن صدور قرار في هذا الشأن من وزارة التعليم والثقافة في أوروغواي، التي تشرف على عمل بعض الهيئات المدنية مثل نقابة اللاعبين المحترفين.

ويسعى بعض من السياسيين في أوروغواي، مثل الرئيس السابق للبلاد خوسيه موخيكا، بالإضافة إلى لجنة الرياضة داخل البرلمان، إلى التوسط لحل الخلاف، كما أبدوا استعدادهم للتدخل إذا ما تمت دعوتهم من قبل الأطراف المعنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com