روبين ينفي مقارنته تدريبات نجله بأساليب أنشيلوتي

روبين ينفي مقارنته تدريبات نجله بأساليب أنشيلوتي

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

نفى النجم الهولندي المخضرم آرين روبن جناح بايرن ميونخ ما تردد عن تصريحاته بشأن أن تدريبات نجله في أكاديميات كرة القدم للناشئين أفضل من التدريبات التي كان يتلقاها هو شخصيا بقيادة المدرب المقال كارلو أنشيلوتي.

وأقال بايرن ميونخ المدير الإيطالي المخضرم (58 عاما) يوم الخميس الماضي بعد يوم واحد من الخسارة الثقيلة أمام باريس سان جيرمان بثلاثية نظيفة في دوري أبطال أوروبا.

وقال قائد منتخب هولندا لموقع ”نو سبورت“: ”فجأة ظهرت تقارير في وسائل الإعلام أود أن أبعد نفسي عنها. كلها تندرج تحت مسمى الاقتباس نقلا عن اللاعبين لكنها عارية تماما من الصحة. لست أن الشخص الذي يسيء إلى مدرب أو زميل أو أي شخص آخر. عليك أن تكون رجلا شجاعا عندما تتحدث ولا تسيء للآخرين من وراء الظهور“.

وتردد أن هناك مشاكل في غرفة خلع الملابس بشأن أساليب أنشيلوتي التي يستخدمها في تدريب اللاعبين عكس سلفه بيب غوارديولا المهتم بالتفاصيل بشكل مبالغ فيه.

ولم يمنع ذلك أنشيلوتي من الاحتفاظ بلقب الدوري الألماني قبل بضعة شهور فقط ويحتل الفريق حاليا المركز الثاني خلف بروسيا دورتموند المتصدر بفارق خمس نقاط عن النادي البافاري.

وتعرض أنشيلوتي الذي سبق له أيضا تدريب ريال مدريد ويوفنتوس وميلان وتشيلسي بين عدة أندية أخرى، لانتقادات بسبب بعض قراراته هذا الموسم من بينها إبقاء المهاجم توماس مولر على مقاعد البدلاء.

كما ترك الجناحين المخضرمين فرانك ريبري وروبن على مقاعد البدلاء في بداية المباراة أمام باريس سان جيرمان في قرار فني دفع ثمنه مبكرا.

ولم يكن روبن اللاعب الوحيد المتهم بإثارة المشاكل وكيل الاتهامات إلى أنشيلوتي، حيث تعرض الدولي الألماني ماتس هوملز لنفس الانتقادات، حيث وصفته الصحف الألماني بأن طعن مدربه في ظهره.

لكن مدافع بروسيا دورتموند السابق نفى ذلك تماما رغم أن خمسة لاعبين تدربوا سرا بعيدا عن أعين انشيلوتي وفريقه المساعد المكون من أربعة مدربين ورحل معه بالفعل بداعي عدم رضاهم عن أساليب المدرب الإيطالي في التدريب.

وبات الهولندي لويس فان غال أحد أبرز المرشحين لخلافة أنشيلوتي خاصة وأنه كان موجودا في مدرجات ملعب بارك دي برينس الذي شهد الخسارة الكبيرة لبطل البوندسليغا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com