حقائق وإحصاءات قبل إقامة نهائي الدوري الأوروبي

حقائق وإحصاءات قبل إقامة نهائي الدوري الأوروبي

تورينو – يلتقي بنفيكا البرتغالي مع أشبيلية الإسباني في نهائي كأس الأندية الأوروبية لكرة القدم الأربعاء، وفيما يلي إحصاءات وحقائق قبل إقامة المباراة في مدينة تورينو الإيطالية.

– هذا النهائي الخامس للمسابقة منذ تغيير اسمها من كأس الاتحاد الأوروبي إلى كأس الأندية الأوروبية في موسم 2009-2010.

– أحرز أتلتيكو مدريد اللقب في 2010 ثم 2012 عندما تفوق على أتلتيك بلباو في نهائي إسباني خالص، بينما تفوق بورتو على بنفيكا في نهائي برتغالي خالص في 2010. وبلغ بنفيكا النهائي أيضا العام الماضي قبل أن يخسر أمام تشيلسي. كما بلغ فولهام الإنجليزي النهائي في 2010 وخسر أمام أتلتيكو.

– خسارة بنفيكا أمام تشيلسي في نهائي العام الماضي كانت السابعة على التوالي لهذا الفريق البرتغالي في نهائي أوروبي. وتوج بنفيكا بلقبي كأس أوروبا في 1961 و1962 قبل أن يخسر نهائي كأس أوروبا في 1963 و1965 و1968 و1988 و1990 كما خسر نهائي كأس الاتحاد الأوروبي 1983 وكأس الأندية الأوروبية 2013.

– بلغ أشبيلية مباراة نهائية في أوروبا مرتين وتوج باللقب في المناسبتين بتفوقه على ميدلسبره في نهائي كأس الاتحاد الأوروبي 2007 ثم احتفظ باللقب في العام التالي بتغلبه على إسبانيول.

– لم يتفوق بنفيكا على أي فريق إسباني في بطولة أوروبية على مدار آخر 14 مباراة منذ تغلبه على بيتيس في 1982 لكنه في المقابل أحرز لقبيه الأوروبيين أمام فريقين من إسبانيا. ولم تلعب الأندية البرتغالية والإسبانية معا في النهائي في أي مناسبة أخرى.

– فاز بنفيكا 3-2 على برشلونة في نهائي كأس أوروبا 1961 في بيرن وتغلب 5-3 على ريال مدريد في العام التالي في أمستردام.

– سجل الأسطورة إيزيبيو الذي توفي في وقت سابق من العام الجاري، هدفين في نهائي 1962 كما سجل زميله ماريو كولونا الذي توفي أيضا هدفا في نهائي 1962. وخاض اللاعبان المباراتين النهائيتين لبنفيكا.

– التقى بنفيكا وأشبيلية في مرة واحدة سابقة في بطولة أوروبية وحدث ذلك في الدور التمهيدي لكأس أوروبا موسم 1957-1958 وحينها تفوق الفريق الإسباني 3-1 في مجموع المباراتين.

– تستضيف مدينة تورينو بمفردها أول نهائي أوروبي كبير رغم أنه سبق ليوفنتوس وتورينو خوض مباراة من مباراتي الذهاب والإياب في الدور النهائي لكأس الاتحاد الأوروبي. وسبق لتورينو استضافة نهائي كأس السوبر الأوروبية في 1984 بين يوفنتوس وليفربول وتفوق الفريق الإيطالي بهدفين مقابل لا شيء.

– التقى بنفيكا مع يوفنتوس في الدور قبل النهائي للبطولة الجارية في تورينو في أول مايو/آيار الماضي وتعادلا بدون أهداف ليتفوق الفريق البرتغالي 2-1 في مجموع المباراتين ويضمن الظهور في النهائي بينما سيستضيف ملعبه في لشبونة نهائي دوري أبطال أوروبا هذا العام بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد في 24 مايو/آيار الجاري.

– سار جورج جيسوس مدرب بنفيكا على خطى بيلا جوتمان الذي قاد بنفيكا للوصول إلى نهائيين أوروبيين متتاليين في 1961 و1962.

– يحاول بنفيكا أيضا التخلص من ”لعنة جوتمان“ إذ قال الرجل بعد إقالته الغريبة بعد إحراز لقب كأس أوروبا للمرة الثانية ”لن تحرزوا اللقب الأوروبي لمدة 100 عام أخرى.“ وعلى مدار 52 عاما خسر بنفيكا خمس مباريات نهائية في كأس أوروبا إضافة إلى نهائيين آخرين في المنافسات القارية.

– يتطلع بنفيكا أيضا إلى أن يصبح ثالث فريق ينتقل من دوري الأبطال إلى كأس الأندية الأوروبية ويتمكن من إحراز اللقب بعدما فعلها أتلتيكو في 2010 وتشيلسي العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com