مدير المنتخب الإماراتي الجديد: المرحلة المقبلة ”للرجال فقط“

مدير المنتخب الإماراتي الجديد: المرحلة المقبلة ”للرجال فقط“

المصدر: إرم نيوز

حرص عبيد هبيطة، على توجيه الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، ولمجلس إدارة الاتحاد برئاسة مروان بن غليطة، على ثقتهم الكبيرة في تكليفه بتولي منصب مدير المنتخب الإماراتي الأول، معتبرًا أن الاختيار، هو تكليف لخدمة الوطن من هذا الموقع.

واعترف هبيطة، في تصريحات لجريدة ”الاتحاد“ بأن هذا المنصب طموح أي إداري يعمل في الأندية، لأنه تحدٍ كبير، لخدمة كرة الإمارات والمساهمة في إعلاء راية الدولة، مشيرًا إلى أنه لعب في المنتخب الأول وساهم في تشريف كرة الإمارات في التظاهرات والمشاركات الخارجية عندما كان لاعبًا، وأنه يعود اليوم للمنتخب من بوابة العمل الإداري، في مهمة جديدة لمساعدة هذا الجيل من اللاعبين على تحقيق الأفضل.

أما فيما يتعلق بالمهمة الصعبة التي يخوضها ”الأبيض“ بعد تضاؤل حظوظه في التأهل إلى كأس العالم بسبب النتائج السلبية التي تحققت في آخر جولتين، وتأثير ذلك على النجاح في مهمته أجاب قائلًا: ”المرحلة الصعبة في المنتخب للرجال فقط.. وقبلت المهمة لأنها تحدٍ كبير من أجل خدمة الأبيض في هذه الظروف، والصعوبات قد تكون حافزًا للنجاح“.

وأضاف أن الجهاز الإداري السابق للمنتخب أدى دوره على أكمل وجه، ولا بد من جهاز إداري جديد يتولى المهمة رغم الظروف غير المواتية، لأن المنتخب لا يزال في السباق، وأمامه تحديات أخرى مقبلة، وبالتالي يجب التحلي بروح المسؤولية، وقبول التحدي لخدمة كرة الإمارات.

وشدد هبيطة على أن الظروف الصعبة تتطلب تكاتفًا وتوحدًا خلف المنتخب، من جميع الأطراف، سواء من مسؤولين أو لاعبين أو جهاز فني واتحاد كرة والجماهير والإعلام، لأن الأبيض بحاجة إلى استعادة توازنه، والعودة من جديد لاستعاد الجماهير بعروضه ونتائجه المشرفة.

أما فيما يتعلق باختيار اتحاد الكرة جهازًا إداريًا صارمًا، لفرض الانضباط داخل المنتخب بعد ما حصل خلال الفترة الماضية من خروج عن النص، أجاب هبيطة قائلًا: ”جئنا إلى المنتخب من أجل تسهيل مهمة اللاعبين، وتذليل كل المصاعب أمام نجاحهم وبهدف تحقيق النتائج الإيجابية التي ترفع راية الدولة، ولسنا جهة قضائية لفرض العقوبات أو التعامل بصرامة“.

وأضاف أن النظام أساس النجاح داخل المنتخب، خاصة أن اتحاد الكرة يملك لوائح إدارة شؤون المنتخبات، وأغلب اللاعبين يحترمون اللوائح ويحرصون على تطبيقها، مشيرًا إلى أن علاقته قوية باللاعبين ويحظى بالاحترام والتقدير من أغلب لاعبي الأندية في الدولة، وهدفه توظيف خبرته الإدارية وتجربته الدولية كلاعب سابق في المنتخب لإفادة المنتخب والمساهمة في تحقيق النجاح.

عن سبب قبوله المهمة في هذا التوقيت على الرغم من اعتذاره سابقًا عنها، قال: ”سبق أن عرض علي تولي منصب مدير المنتخب الأول من قبل خالد بن فارس عندما كان رئيسًا للجنة الفنية في اتحاد الكرة، إلا أن الوقت لم يكن مناسبًا، حيث تزامنت الفترة مع تتويج الشباب بلقب الدوري العام 2008، وكنت أخشى أن يمثل ابتعادي عن الجهاز الإداري نوعًا من الارتباك في مسيرة الفريق، وفضلت مواصلة المشوار حتى يحافظ الشباب على استقراره الفني والإداري“.

وأضاف أن الفترة الحالية تعد مناسبة، حيث زادت خبرته الإدارية، وأنه أصبح يشعر بقدرته على إفادة المنتخب بتجربته الطويلة بالملاعب، سواء كلاعب أو كإداري قائلًا: ”هذه فترتي مع الأبيض، وسأخوض تحديًا جديدًا بكل رغبة وإصرار على النجاح في خدمة منتخب بلادي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com