رئيس الاتحاد الإماراتي: لن أستقيل وسنواصل العمل بجهاز فني وإداري جديدين

رئيس الاتحاد الإماراتي: لن أستقيل وسنواصل العمل بجهاز فني وإداري جديدين

المصدر: إرم نيوز

أكد رئيس اتحاد الكرة الإماراتي، مروان بن غليطة، أن لجنة المنتخبات الجديدة هي من ستقرر من سيكون بديل المدرب مهدي علي بعد تقديم الأخير استقالته، مساء أمس الثلاثاء، بعد الخسارة من أستراليا بهدفين دون مقابل في التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا للمجموعة الأولى.

وتقلصت حظوظ الأبيض في الوصول إلى المونديال، بعد احتلاله المركز الرابع في مجموعته بتسع نقاط، في حين ارتقى المنتخب الأسترالي بنقاطه الـ 13 إلى المركز الثالث.

واستبعد ابن غليطة وجود نية لاستقالته من منصبه بوصفه رئيسًا للاتحاد، موضحًا: ”لم أعتد الهروب من تحمل المسؤولية، وسأواصل العمل وأكمل مهمتي رئيسًا لاتحاد الكرة الإماراتي ولن أستقيل في هذه الفترة“.

وأضاف: ”سنواصل العمل بجهاز فني وإداري جديدين ولجنة منتخبات جديدة“، مشيرًا إلى أن لجنة المنتخبات الجديدة هي من ستقرر من سيقود المنتخب في الفترة المقبلة، وأنه بوصفه رئيسًا للاتحاد سيوفر كل الإمكانيات لخدمة الكرة الإماراتية وخلق جيل جديد إلى جانب الجيل الحالي للعودة بالكرة الإماراتية إلى منصات التتويج ومحاولة الصعود على حساب حظوظ المنتخبات الأخرى“.

وأشار بن غليطة إلى أن المدرب الجديد للمنتخب سيكون أجنبيًا، رافضًا الكشف عن اسمه، مؤكدًا أن ”اختيار المدرب الجديد سيتم من خلال لجنة منتخبات جديدة تضم خبرات فنية وإدارية، سيتم تشكيلها الأسبوع المقبل“.

وعمّا إذا كان هناك برنامج إعداد جديد سيتم وضعه للمرحلة الجديدة، قال بن غليطة: ”برنامج إعداد المنتخب موجود حاليًا، ووضعه مهدي علي حتى عام 2019، والخيار متروك للمدرب الجديد في حال أراد أن يسير على البرنامج نفسه أو أن يضع برنامجًا جديدًا لإعداد المنتخب لمباريات تايلاند والسعودية والعراق، وكذلك الأمر سيكون متروكًا له في أن يختار عناصر جديدة، ويعطي الفرصة أيضًا لوجوه جديدة، بحيث تكون عنده خيارات كثيرة في المرحلة المقبلة».

وأصر مروان بن غليطة على استقبال اللاعبين عند عودتهم إلى الفندق بعد المباراة والوقوف إلى جانبهم رغم النتيجة المحزنة، محاولًا رفع معنوياتهم قبل مغادرتهم الأراضي الأسترالية إلى الدولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com