4 عوامل تحسم موقعة العين والنصر في كأس رئيس الإمارات

4 عوامل تحسم موقعة العين والنصر في كأس رئيس الإمارات

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يخوض فريق العين، اختبارًا صعبًا أمام نظيره النصر، مساء الخميس، في ربع نهائي بطولة كأس رئيس الإمارات لكرة القدم، على ملعب نادي الجزيرة.

ويسعى العين لاستكمال مشواره في البطولة، أملًا في حصد اللقب، بعد أن أطاح بغريمه التقليدي الأهلي في دور الستة عشر، بينما يأمل النصر بتحقيق الفوز، والإطاحة بالعين في ظل تراجع نتائج الفرق القوية هذا الموسم، وخروجها من البطولة، مثل الأهلي والوصل والجزيرة.

وترصد ”إرم نيوز“، بعض العوامل التي تحسم موقعة العين والنصر في كأس رئيس الإمارات..

مفاجأة بيتريسكو

يسعى المدرب الروماني، دان بيتريسكو، المدير الفني لفريق النصر، إلى تقديم أوراق اعتماده لجماهير النادي، من خلال الفوز على العين، وهي مباراة جماهيرية ومهمة، في طريق بطولة كأس رئيس الدولة.

يأمل بيتريسكو، أن يحقق الفوز على العين، وهو يدرك جيدًا مدى قوة وصعوبة المواجهة، خاصة في ظل خبرات لاعبي العين، وأدائهم الجماعي وقدراتهم الفردية.

ووصف بيتريسكو اللقاء، بأنه نهائي مبكر للبطولة، في ظل الحالة المعنوية والفنية للاعبيه، وتحدث المدرب الروماني عن نقطة مهمة، وهي الضغوط التي يعاني منها فريق العين، نتيجة كثرة المباريات وتلاحم المواسم.

وقال بيتريسكو: ”يجب علينا أن نقدم مباراة كبيرة، ونكون في قمة التركيز بالمواجهة، التي تعد الأقوى والأكثر أهمية لي، منذ أن توليت منصب مدرب النصر“.

طموح زلاتكو

يظل المدرب زلاتكو داليتش، صاحب طموح متجدد، يبحث دائمًا عن حصد الألقاب والبطولات مع العين، وهو الأمر الذي قاده لتطوير أداء الفريق العيناوي، والوصول به لوصافة دوري أبطال آسيا، بعد غياب 11 عامًا كاملة، بجانب فوزه بلقب الدوري من قبل.

لخص زلاتكو أهدافه من المباراة، بأنها طريق العين نحو التأهل للدور نصف النهائي، وبالتالي لا مجال للتفريط في أية دقيقة أمام النصر، والتعامل مع اللقاء، يجب أن يكون بحذر وأعصاب هادئة.

وقال: ”مباريات الكأس دائمًا ما تكون مختلفة وقوية، ولا توجد لدينا المساحة الزمنية الكافية لفعل أي شيء، سوى التركيز على تحقيق الفوز، والتأهل إلى نصف النهائي“.

وأكمل: ”ضغط المباريات التي يخوضها فريقي، حيث يخوض في كل 3 أو 4 أيام مواجهة، يفرض علينا التعامل مع كل مباراة على حدة، خاصة أن الوقت ليس كافيًا لاستشفاء اللاعبين من الإرهاق، على عكس بعض الفرق“.

غيابات مؤثرة

ربما يدفع العين ثمن لقاء الكلاسيكو أمام الأهلي في كأس رئيس الدولة، ثم مواجهة الدوري، وهو الأمر الذي يجعل الفريق في حالة إجهاد شديدة، نتيجة توالي اللقاءات وضغوط المنافسة.

يعاني العين أيضًا غيابات مؤثرة بين صفوفه، تجعله في اختبار صعب للغاية أمام النصر، فالفريق يفتقد خدمات لاعبه الموهوب محمد عبدالرحمن للإيقاف، بجانب محمد فايز وسعيد المنهالي ومحمد أحمد للإصابة.

ويراهن العين على القوة الضاربة في ظل وجود صانع الألعاب الموهوب، عمر عبدالرحمن، الذي يصنع الفارق بمهاراته ولمساته الساحرة، بجانب الثلاثي الهجومي، كايو واسبريا ودوجلاس.

أوراق النصر

يستعيد النصر خدمات لاعبه المغربي عبدالعزيز برادة، بعد غياب للإصابة، ولكن الجاهزية البدنية قد تحول دون مشاركته، ولكن الأمر السار بالنسبة للفريق النصراوي، تتمثل في مشاركة البرازيلي فاندرلي في اللقاء.

ويعد فاندرلي ورقة مهمة ومؤثرة في صفوف الفريق النصراوي، خاصة أنه من أهم النجوم الذين يعتمد عليهم المدرب بيتريسكو، كحل هجومي مؤثر.

وربما يشهد اللقاء الظهور الأول للمدافع الجديد اللبناني، جوان العمري، مع عودة فواز عوانة، ومحمود خميس.

ويرى المدرب المصري طارق مصطفى، المدير الفني لفريق العروبة الإماراتي، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ أن لقاء العين والنصر، من المواجهات الكبرى في الكرة الإماراتية، موضحًا أن الإرهاق يبقى العقبة الأكبر أمام العين، في ظل كثرة مبارياته، ودخوله في أكثر من منافسة في وقت محدود.

وأضاف أن طموح النصر بحصد لقب كأس رئيس الدولة، سيهدد خبرات وقدرات لاعبي العين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com