5 مواجهات ثنائية تحدد بطل دوري أبطال آسيا – إرم نيوز‬‎

5 مواجهات ثنائية تحدد بطل دوري أبطال آسيا

5 مواجهات ثنائية تحدد بطل دوري أبطال آسيا

المصدر: أبوظبي ـ إرم نيوز

ستُسلط الأضواء على مجموعة من المواجهات الثنائية في إياب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم بين العين الإماراتي وضيفه تشونبوك الكوري الجنوبي غدا السبت، حيث سيحسم التفوق في تلك المواجهات نتيجة المباراة وبالتالي تحديد بطل أغلى مسابقة في تاريخ آسيا.

وانتهت مباراة الذهاب بفوز تشونبوك بهدفين لهدف واحد.

وسيكون الفائز في مواجهة العين الإماراتي وتشونبوك على موعد مع الحصول على الجائزة المالية الجديدة بعد مضاعفة قيمتها.

وأعلن الاتحاد الآسيوي مؤخرا أن الفائز باللقب القاري سينال ثلاثة ملايين دولار بدلا من الجائزة السابقة والبالغة قيمتها 1.5 مليون دولار.

وقال الاتحاد القاري إن قيمة الجائزة ستتساوى مع قيمة جائزة الفائز بلقب كأس ليبرتادوريس لأبطال أمريكا الجنوبية ولا يفوقها في جوائز البطولات القارية المماثلة سوى دوري أبطال أوروبا.

وقال داتو وندسور جون الأمين العام للاتحاد الآسيوي: ”قررت اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي زيادة الجوائز المالية لبطولاتنا الكبرى وهي دوري الأبطال وكأس الاتحاد لمكافأة النجاح.“

أما الخاسر في نهائي دوري الأبطال فسيحصل على 1.5 مليون دولار بينما يحصل كل فريق بلغ قبل النهائي على 200 ألف دولار.

وسينال الفائز جائزة أخرى تتمثل بالمشاركة في كأس العالم للأندية والتي تمنح كل المشاركين جوائز مالية كبيرة وفرصة لتحقيق مزيد من النجاح.

ولم يسبق للعين – بطل آسيا 2003 – المشاركة بكأس العالم للأندية بينما شارك تشونبوك وخرج مبكرا قبل عشر سنوات.

وانتهت مباراة الذهاب في كوريا الجنوبية بفوز تشونبوك 2-1 يوم السبت الماضي.

وفيما يلي أهم المواجهات الثنائية المرتقبة في المباراة..

* إسماعيل أحمد من العين وكيم شين ووك من تشونبوك..

سيكون مدافع العين على موعد جديد مع محاولة فرض رقابة على المهاجم الكوري فارع الطول لأن أي هدف سيدخل مرمى الفريق الإماراتي قد يكلفه غاليا.

ونجح إسماعيل معظم فترات لقاء الذهاب في الحد من خطورة كيم لكن المهاجم طويل القامة أفلت من الرقابة في الشوط الثاني وكان وراء احتساب ركلة جزاء سجل منها فريقه هدف الانتصار على أرضه.

* دانيلو أسبريا من العين وبارك وون جاي من تشونبوك..

رغم أن أسبريا كان صاحب هدف العين الوحيد في لقاء الذهاب فإن جماهير العين ستنتظر المزيد من اللاعب الكولومبي الذي أهدر أكثر من فرصة سهلة ذهابا وسيكون في انتظار مواجهة قوية مع بارك الظهير الأيسر السابق لمنتخب كوريا الجنوبية وصاحب التمريرات العرضية المتقنة.

* كايو من العين وكيم بو كيونج من تشونبوك..

نجح كايو في ترك بصمة سريعة مع العين وكان من الأسباب المؤثرة في الوصول بالفريق إلى الدور النهائي وسيكون مطالبا بالمساعدة في السيطرة على خط الوسط في ظل امتلاكه نزعة هجومية واضحة بينما سيكون كيم بو كيونج هو محور خط وسط الفريق الكوري في ظل نشاطه الكبير وتقدمه أيضا إلى الأمام في الكثير من الأحيان.

* خالد عيسى من العين وكوون سون تاي من تشونبوك..

لن يلتقي الحارسان وجها لوجه خلال اللقاء لكن المواجهة ستتمثل في محاولة كل منهما الحفاظ على نظافة شباكه لأن عيسى يدرك جيدا أنه يحتاج ألا تهتز شباكه لإنعاش آمال العين في إحراز اللقب الثاني بينما بالنسبة لكوون فإن عدم دخول هدف مرماه يضمن لتشونبوك إحراز اللقب.

* عمر عبد الرحمن (عموري) من العين وليوناردو من تشونبوك:

لا يخفى على أحد أن عموري هو المرشح الأقرب للفوز بجائزة أفضل لاعب في آسيا لعام 2016 ولقد أثبت مجددا أنه يكون على الموعد في المباريات الكبرى وتحلى بثقة كبيرة خلال لقاء الذهاب سواء في الاستحواذ على الكرة أو قيادة هجمات مرتدة سريعة وصنع الهدف الوحيد لناديه بينما يعتبر ليوناردو من أخطر لاعبي تشونبوك وهو صاحب هدفي لقاء الذهاب عن طريق تسديدة قوية من خارج المنطقة وركلة جزاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com