كيف يصحح العين المسار في إياب نهائي أبطال آسيا؟ – إرم نيوز‬‎

كيف يصحح العين المسار في إياب نهائي أبطال آسيا؟

كيف يصحح العين المسار في إياب نهائي أبطال آسيا؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يترقب جمهور العين الإماراتي، المواجهة المرتقبة التي تجمع الفريق، ضد مضيفه تشونبوك الكوري الجنوبي، يوم السبت المقبل، في جولة الإياب بالدور النهائي ببطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وخسر العين لقاءه الأول ضد تشونبوك الكوري، بهدفين مقابل هدف، في جولة الذهاب يوم السبت الماضي، ويسعى لتعويض الهزيمة.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، السيناريو الذي يقود العين لتحقيق الفوز بلقب دوري أبطال آسيا..

الاستشفاء وتقليل الضغوط

يعاني العين من الإجهاد الشديد بسبب ضغط وتوالي اللقاءات في المرحلة الماضية.

وخاض العين مواجهة صعبة في لقاء الذهاب، نظراً للإجهاد الذي يطارد الفريق، بعد أن لعب منتخب الإمارات ضد العراق قبل مباراة العين بأربعة أيام فقط.

ويحتاج لاعبو العين الإماراتي، إلى الاستشفاء، للتغلب على الإرهاق الذي يحاصر الفريق في المرحلة الماضية، خاصة أن مواجهة الإياب تحتاج إلى مقاتلين، والعامل البدني سيكون له دور كبير في حسم اللقب.

ويخشى العين أيضاً الضغوط التي تحاصر الفريق الإماراتي، خاصة أن الضغط العصبي قد يهدد أداء العين في اللقاء المرتقب أمام تشونبوك.

وقال شاكر عبد الفتاح، مدرب العين الإماراتي الأسبق، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“ إن الإجهاد لعب دوراً كبيراً في خسارة العين للقاء الذهاب، خاصة أن العديد من اللاعبين لديهم رغبة عارمة في تحقيق اللقب، ولكنهم عانوا من توالي المباريات، بعد اللعب مع منتخب الإمارات.

وأشار إلى أن المنتخب الإماراتي يعتمد على نجمي العين عمر ومحمد عبدالرحمن بجانب إسماعيل أحمد وبالتالي سيكون على العين إعادة تأهيل لاعبيه.

الهجوم السريع

يتحتم على العين الإماراتي، زيادة سرعة إيقاع هجومه، خاصة أن الفريق يواجه منافساً يملك عنصر السرعة، ولكن دفاعه يعاني من مشكلات واضحة.

وأظهر لقاء الذهاب أن العين قادر على الوصول لمرمى تشونبوك، بدليل أنه سجل هدفاً عالمياً عن طريق اسبريا بجانب بعض الفرص التي أهدرها المهاجم كايو وعموري.

وأكد أيمن الرمادي، مدرب عجمان الإماراتي، في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، أن العين لديه القدرة على الوصول إلى مرمى تشونبوك وتسجيل أكثر من هدف.

وأشار إلى أن هجوم العين مطالب بالفاعلية على المرمى، وتسجيل هدف مبكر، يسهل مهمة الفريق في لقاء الإياب مؤكداً أن العين لديه الإمكانيات، والقدرات التي تساعده على حسم اللقب.

دور عموري

يبقى دور صانع الألعاب الموهوب عمر عبدالرحمن ”عموري“ مؤثراً ومهماً في تشكيلة العين خلال لقاء الإياب ضد تشونبوك.

وعانى عموري من بعض الإجهاد في لقاء الذهاب، ولكنه قدم أداءً مميزاً وساهم في صناعة الهدف الذي سجله الفريق عن طريق اسبريا.

ويبقى عموري أحد أهم أسلحة العين، فهو اللاعب الذي يستطيع قيادة هجمات الفريق نحو المرمى بلمسات ساحرة ودقيقة.

وأكد النجم الأرجنتيني دييجو مارادونا، في حوار له أخيرًا، أن العين فريق ثابت على المرمى، ولديه موهبة استثنائية بقيمة عموري، موضحاً أن الأخير قادر على منح زملائه الهدايا للوصول للمرمى.

وأشار مارادونا إلى أن جماعية العين مع لمسات عموري، تصنع فريقاً رائعاً، قادرا على الوصول لمرمى المنافسين ببراعة.

إيقاف ليوناردو

تبقى مهمة إيقاف النجم البرازيلي ليوناردو، ضرورة بالنسبة للعين لتحقيق الفوز.

ويعد ليوناردو، 30 عاماً، أخطر أوراق تشونبوك وهداف الفريق برصيد 10 أهداف في البطولة، ونجح في تسجيل هدفين خلال لقاء الذهاب، وهو ما قاد فريقه للفوز.

ويعد ليوناردو من النجوم البارزين في البطولة الآسيوية، خلال العام الحالي، ويبقى فرض الرقابة عليه أمرًا مهمًا للغاية، لتجنب اهتزاز شباك العين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com