تفاصيل حادثة وفاة خديجة البلوشي لاعبة كرة القدم النسائية الإماراتية

تفاصيل حادثة وفاة خديجة البلوشي لاعبة كرة القدم النسائية الإماراتية

روت حورية الظاهري مدربة نادي الوحدة لكرة القدم النسائية في العاصمة الإماراتية أبوظبي، جانبا من تفاصيل حادث السير الذي أودى بحياة لاعبة كرة القدم النسائية الإماراتية خديجة البلوشي (24عاما).

اقرأ أيضا: خديجة البلوشي تصدم الإماراتيين فمن هي؟.. مدربتها توضح

وأحدثت وفاة خديجة البلوشي المفاجئة حالة من الصدمة في الوسط الرياضي بالإمارات، إلى جانب الحُزن الذي ما زال يعتصر قلوب ذوي الفقيدة ومعارفها في البلاد.

وقالت حورية في حوار مع “إرم نيوز”: إن حادث السير وقع حوالي العاشرة صباحا على طريق الفلاح أثناء توجه الفقيدة لمقر عملها في أحد مراكز الصرافة بأبوظبي.

وتابعت حورية: “على حدّ علمي أن المرحومة تذهب للعمل كل صباح و بعد العمل تزور والدتها المريضة و تمضي اليوم بطوله إلى جانبها”.

وقالت الظاهري: إن “خديجة البلوشي لاعبة نادي الوحدة و بعد تجميد اللعبة انتقلت إلى أكاديمية “ليجندز” وتلعب في منتخب الإمارات، لاعبة خلوقة علاقتها جميلة مع اللاعبات والجهازين الفني والإداري”.

وتابعت: “خبر رحيلها أحزننا كثيرًا و قطَّع قلبي، حيث أنني قمت بتدريبها لمدة ٤ سنوات و عشنا ذكريات و معسكرات كثيرة داخل و خارج نطاق التدريب، ولم تكن بالنسبة لي لاعبة فقط،  بل كانت صديقة وأختا حيث أنها كانت تستشيرني في قراراتها وتشاركني جميع موضوعاتها”.

ووصفت حورية الفقيدة بأنها “لاعبة طموحة ولديها إصرار”.

يوم الحادث.

وقالت الظاهري: إن “خديجة في آخر 3 أسابيع اعتذرت من إدارة المنتخب عن حضور التمارين لمدة أسبوع للبقاء إلى جانب والدتها و خلال الأسبوع الماضي حضرت تمرينا واحدا فقط، وكان آخر تمرين لها مع المنتخب”.

وأضافت: “هذا الأسبوع قبل خبر وفاتها يوم الاربعاء -أي يوم الحادث- تم الاتصال بها من قبل إدارة المنتخب لتأكيد حضور المباراة الودية يوم الخميس و لم نتلقَ أي رد، وبعد دقائق تلقينا خبر وفاتها مما صدمنا جميعا، وقمنا بزيارة إلى منزلها للتأكد من الخبر، و الصدمة كانت كبيرة، ثم ذهبنا  إلى مستشفى خليفة للتأكد من الخبر، وبعد أن مكثنا ساعتين، ذهبنا إلى المشرحة وبعد مشاهدتها تأكدنا من الخبر، و كان فاجعة للجميع حيث أن إدارة المنتخب تواجدت وزميلاتها اللاعبات”.

وقالت الظاهري: “ما حدث لن يكون سهلا على أهل الفقيدة  خاصة والدة المرحومة، ولكن جميع زميلاتها وأسرة المنتخب سيقفون معهم و يؤدّون الواجب. الله يصبرنا جميعا و ما لنا إلا الدعاء”.