الإمارات تبحث عن بداية قوية في تصفيات كأس العالم – إرم نيوز‬‎

الإمارات تبحث عن بداية قوية في تصفيات كأس العالم

الإمارات تبحث عن بداية قوية في تصفيات كأس العالم

يسعى المنتخب الإماراتي لبداية قوية لمسيرته بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم 2018 عندما يحل ضيفا على منتخب تيمور الشرقية غدا الثلاثاء، ضمن الجولة الثانية التي ستشهد سعي لبنان لتعويض خسارته أمام الكويت في الجولة الأولى عندما يحل ضيفا على لاوس.

وستخوض الإمارات اللقاء متسلحة بالدروس المستفادة من مباراتها الودية التي خسرتها أمام كوريا الجنوبية 3-0 حيث سيكون بوسع الجهاز الفني بقيادة المدرب مهدي علي الوقوف على مستوى اللاعبين المنضمين حديثا للفريق أمثال بندر الاحبابي وعامر عمر ومحمد العكبري وكذلك معرفة الأخطاء التي وقع فيها الفريق والعمل على تصحيحها.

وسيؤدي المنتخب الإماراتي تدريبه الأساسي اليوم على ستاد شاه علم في ماليزيا الذي سيشهد إقامة مباراة الغد.

وكان لاعبو الفريق عادوا للتدريبات بعد حصولهم على راحة لمدة يوم واحد عقب مباراة كوريا الجنوبية.

وسيخوض المنتخب الإماراتي اللقاء بقائمة مكتملة بعد شفاء المهاجم علي مبخوت الذي غاب عن اللقاء الودي الأخير لشعوره ببعض الآلام في العضلة الخلفية وهو ما دفع الجهاز الفني لإراحته.

وتضم المجموعة الأولى أيضا السعودية وفلسطين وماليزيا.

وكان منتخب تيمور الشرقية قد تعادل في الجولة الأولى أمام نظيره الماليزي 1-1 يوم الخميس الماضي في مباراة تابعها الجهاز الفني للمنتخب الإماراتي لمعرفة مواطن القوة والضعف في المنافس الذي يحتل المركز 146 وفقا لتصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) لشهر يونيو حزيران الجاري.

وضمن منافسات المجموعة ذاتها سيسعى منتخب فلسطين لتجاوز الخسارة في اللحظات الأخيرة أمام نظيره السعودي 3-2 في الجولة الأولى عندما يواجه مضيفه الماليزي.

وضمن منافسات المجموعة السابعة سيبحث منتخب لبنان عن أول انتصار له في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2018 وكأس آسيا في الإمارات 2019 عندما يحل ضيفا على لاوس في الجولة الثانية.

وسيكون المدرب ميودراج رادولوفيتش القادم من الجبل الأسود مطالبا بتجاوز الانتقادات الحادة التي تعرض لها من قبل الجماهير بعد خسارته في الوقت القاتل أمام الكويت 1-0 في مستهل مشوار التصفيات يوم الخميس الماضي.

وكان مدرب منتخب لبنان الجديد قد ألقى باللوم على فقدان التركيز بعدما اهتزت شباك فريقه قرب النهاية ليخسر على أرضه أمام الكويت.

وقال رادولوفيتش الذي تولى المسؤولية في مطلع مايو ايار الماضي خلفا للايطالي جوسيبي جيانيني ”قدم المنتخب اللبناني مباراة جيدة أمام الكويت وصنع أكثر من فرصة خطيرة ولكن لكي تفوز يجب أن تسجل.“

وأضاف ”الأمور لم تحسم بعد سيواصل الفريق طريقه وسيعود أقوى من السابق.“

وطالب رادولوفيتش لاعبيه بالتركيز على مباراة لاوس نظرا لأهميتها لاستعادة الثقة قائلا ”نتطلع دائما إلى الأمام. لقاء الكويت أصبح من الماضي وتبقى لنا سبع مباريات (في هذه المرحلة من التصفيات) يمكننا أن نؤدي فيها بشكل جيد.“

وأضاف ”المباراة أمام لاوس تختلف تماما وعلينا أن نكون أكثر حيوية على الصعيد الهجومي ونسعى للفوز وتجاوز ما سبق.“

واستدعى مدرب لبنان تشكيلة معززة بعدد كبير من المحترفين في الخارج لخوض أول مباراتين من بينهم حسن معتوق وجوان العمري ووليد إسماعيل وعلي حمام إضافة لرضا عنتر قائد الفريق الذي عاد عن قرار اعتزاله اللعب دوليا. وقد يمنح رادولوفيتش الفرصة لمحمود كجك للظهور مع الفريق بدلا من محمد حيدر لاعب فريق بغداد العراقي الذي سيغيب ثانية بسبب الإصابة.

وسيفتقد منتخب لبنان لجهود لاعب الوسط عباس علي عطوي الذي يعاني من الإصابة.

من جهته يسعى منتخبه لاوس الذي تعادل مع ميانمار 2-2 في الجولة الأولى لتحقيق نتيجة ايجابية لينفرد بصدارة المجموعة في ظل غياب منتخب الكويت عن المشاركة في هذه الجولة.

وستخوض كوريا الجنوبية – المرشحة بقوة لانتزاع بطاقة التأهل لكأس العالم عن هذه المجموعة – أولى مبارياتها في ضيافة منتخب ميانمار.

وسيسعى اليمن لتعويض خسارته أمام كوريا الشمالية في الجولة الأولى عندما يستضيف الفلبين ضمن منافسات المجموعة الثامنة غدا أيضا.

ويتذيل المنتخب اليمني ترتيب المجموعة بالتساوي مع البحرين التي خسرت 2-1 أمام الفلبين في مستهل مشوار الفريقين بالتصفيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com