خليجي 24.. نقطة فاصلة في مشوار فان مارفيك مع منتخب الإمارات – إرم نيوز‬‎

خليجي 24.. نقطة فاصلة في مشوار فان مارفيك مع منتخب الإمارات

خليجي 24.. نقطة فاصلة في مشوار فان مارفيك مع منتخب الإمارات

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يستعد منتخب الإمارات لبدء مشواره في بطولة كأس الخليج العربي للمنتخبات التي تستضيفها قطر في نسختها رقم 24 وسط طموحات كبيرة لمشجعي الأبيض وجماهير الكرة الإماراتية لتحقيق اللقب الخليجي الغائب منذ العام 2013.

ويبقى اللقب الخليجي بمثابة نقطة فارقة وفاصلة في مشوار المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك المدير الفني للمنتخب الإماراتي في المرحلة القادمة خاصة في ظل ما يواجهه من انتقادات وثورة غضب.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز العقبات التي تواجه المنتخب الإماراتي وما يتسلح به فان مارفيك وما يهدد المدرب الهولندي حال عدم الحصول على اللقب الخليجي:

ثورة غضب.. ونقطة الحسم
تعيش جماهير الكرة الإماراتية ثورة غضب ضد فان مارفيك بعد الخسارتين الأخيرتين على يد فيتنام وقبلها تايلاند في التصفيات المشتركة المؤهلة لبطولتي كأس العالم 2022 وكأس الأمم الآسيوية 2023.

ويدرك فان مارفيك جيدًا أهمية بطولة كأس الخليج خاصة أن المدرب الهولندي نفسه ليس غريبًا على المنطقة العربية وتحديدًا الخليج، إذ سبق وأن درّب المنتخب السعودي وصنع إنجازًا كبيرًا بالتأهل لبطولة كأس العالم 2018.

عودة مبخوت
أعاد فان مارفيك القوة الضاربة للمنتخب الإماراتي في البطولة بعد أن عاد المهاجم القناص علي مبخوت الذي غاب عن مباراة فيتنام بسبب الإيقاف وهو ما أثّر على الهجوم الأبيض.

وتأتي عودة مبخوت بمثابة طوق نجاة للمدرب الهولندي فان مارفيك لأنه المهاجم المتميز الذي يجيد التسجيل من أنصاف الفرص بجانب أنه يملك القدرات التهديفية التي تجعله سلاح الإمارات الأبرز في تشكيلة قائمة الأبيض لخوض بطولة الخليج.

وأكد أحمد عبدالحليم مدرب الوحدة الإماراتي الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“ أن المنتخب الإماراتي يلعب كرة جماعية مع مارفيك ولكن مبخوت هو اللاعب الذي يخطف الأنظار ونجم الشباك بلا منازع في التشكيلة البيضاء.

وأضاف ”المنتخب كان في رأيي يحتاج لخبرة قائد مثل إسماعيل مطر في البطولة الخليجية مثلما انضم لاعب مخضرم مثل أحمد خليل خاصة أن هؤلاء اللاعبين يمنحون الثقة والخبرة لبعض اللاعبين الصاعدين“.

وأشار إلى أن هناك عناصر واعدة ستكون بطولة الخليج بالنسبة لها فرصة لتأكيد موهبتها خاصة خلفان مبارك وعلي صالح موضحًا أن البداية ستكون مهمة للأبيض لاحتواء غضب الجماهير من النتائج الأخيرة.

سيناريو زاكيروني
يتطلع فان مارفيك لسيناريو المدرب الإيطالي ألبرتو زاكيروني المدير الفني السابق للمنتخب الإماراتي الذي استطاع أن يقود المنتخب الإماراتي لنهائي بطولة الخليج الماضية وقدّم مستويات مميزة ثم خسر أمام عُمان.

ويأمل فان مارفيك أن يكرر سيناريو زاكيروني بتحقيق نتائج طيبة والمنافسة على اللقب الخليجي لاكتساب ثقة الجماهير وهو ما نجح به المدرب الإيطالي واستمر على أساسه فترة طويلة في قيادة الأبيض ونجح في مواصلة مشروعه مع المنتخب الأبيض.

صرامة هولندية
استطاع فان مارفيك أن يفرض الصرامة الهولندية على المعسكر الإماراتي واستبعد النجم عمر عبدالرحمن عموري من حساباته لتأخره في الحضور من مدينة برشلونة الإسبانية لمعسكر المنتخب.

ونجح فان مارفيك في توجيه رسالة للاعبيه باستبعاد عموري بجانب شاهين عبدالرحمن بأن البطولة تمثل أهمية خاصة للجمهور الإماراتي ولا بد من التركيز بها واستبعاد أي لاعب متهاون أو مقصر حتى لو كان اسمًا لامعًا بقيمة عموري.

ويبقى هناك غياب مهم ومؤثر بقيمة النجم علي سالمين أحد نجوم العامين الأخيرين مع فريقه الوصل الإماراتي الذي قدّم مستويات رائعة وكان في طريقه لحجز مقعده أساسيًا في التشكيلة الإماراتية.

ويأمل فان مارفيك ألا يتأثر المنتخب الإماراتي بغياب سالمين عن البطولة بسبب الإصابة ويجد البديل المناسب وخاصة بعد عودة أحمد برمان لاعب وسط العين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com