الوحدة لا يملك رفاهية الرضا بالتعادل أمام الظفرة

الوحدة لا يملك رفاهية الرضا بالتعادل أمام الظفرة

يتفوق الوحدة بنقطة وحيدة على الجزيرة في صدارة دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم وعليه أن يحذر الرضا بتعادل آخر إن أراد البقاء على القمة قبل استضافة الظفرة في الجولة العاشرة الخميس.

وفشل الجزيرة في الانقلاب على صدارة غريمه الوحدة بعد موقعة قوية في أبوظبي الأحد الماضي، انتهت بالتعادل 1-1 فبقي الوحدة الذي يقوده المدرب البرتغالي جوزيه بيسيرو على القمة ولديه 19 نقطة.

وبينما بدا بيسيرو راضيا عن النتيجة يوم الأحد حين قال في مؤتمر صحفي إنه “ليس من السيء أن تتعادل أمام الجزيرة في ملعبه” فإنه لن يشعر بالشيء نفسه على الأرجح لو خرج حقق بنتيجة غير الفوز غدا.

وسيخوض الجزيرة الذي يدربه البلجيكي إيريك جيريتس مواجهة صعبة أخرى على التوالي حين يحل ضيفا في أبوظبي أيضا على بني ياس الذي لا يتأخر عنه سوى بثلاث نقاط.

وسيفقد الوحدة جهود مدافعه حمدان الكمالي بسبب الإيقاف ومهاجمه المصاب محمد الشحي.

وقال الروماني إيوان مارين مدرب الظفرة في مؤتمر صحفي “اللاعبون لا يهابون الوحدة.. هم لاعبون أذكياء.. متجانسون ويعيشون كعائلة واحدة.”

لكنه أشار أيضا إلى صعوبة المباراة وتحدث عن خطورة سيباستيان تيجالي مهاجم الوحدة. ويملك تيجالي خمسة أهداف في الدوري هذا الموسم لكنه غائب عن التسجيل في آخر مباراتين.

لكن صدارة قائمة الهدافين هذا الموسم لمهاجم الجبل الأسود ميركو فوتشينيتش ولديه 14 هدفا في 9 مباريات آخرها أمام الوحدة لأحد.

وترك فوتشينيتش (31 عاما) يوفنتوس هذا الصيف عقب 14 عاما قضاها في ايطاليا حيث فاز بلقب دوري الدرجة الأولى 3 مرات مع يوفنتوس بالإضافة للقبين في كأس ايطاليا مع روما.

ويقول عنه جيريتس إنه يملك ذكاء كبيرا وتميزا واضحا عندما ينطلق بالكرة وسيختبر بني ياس صاحب الانتصار الكبير بسباعية نظيفة على الفجيرة هذه القدرات حين يلتقي الفريقان يوم الجمعة.

لكن فريقا آخر قد يهدد الصدارة يوم الخميس هو الشباب صاحب 16 نقطة ويلعب على أرضه في دبي مع عجمان صاحب المركز الأخير.

وستكون الفرصة مناسبة للعين صاحب المركز السادس لاستعادة توازنه بعد التعادل أمام النصر 1-1 في الجولة الماضية ولا يرغب في التفريط بأي نقاط أملا في العودة لسباق المنافسة على القمة.

وسيلعب العين يوم الجمعة مع اتحاد كلباء المتذيل بنقطة وحيدة في مواجهة سترفع رصيده في حالة الفوز إلى 17 نقطة.

ووراء العين بنقطة واحدة يأتي غريمه الأهلي حامل اللقب وهو فريق خسر مرتين في مبارياته التسع آخرها أمام فريق الإمارات في الجولة الماضية.

ويسعى الشباب لاستغلال تفوقه في الجولة الماضية بعد أن أدرك التعادل أمام الوصل في الدقيقة 96 على يد البرازيلي إدجار برونو داسيلفا.

وتحدث البرازيلي كايو جونيورز مدرب الشباب عن الغيابات التي يعانيها فريقه بسبب المباراة الأخيرة أمام الوصل لكنه أكد امتلاكه بدلاء مميزين مثل الأوزبكي عزيز بك حيدروف وعيسى محمد.