مباراة الإمارات والعراق.. صلابة الدفاع و3 أسباب أخرى قادت الأبيض لنهائي كأس الخليج 23

مباراة الإمارات والعراق.. صلابة الدفاع و3 أسباب أخرى قادت الأبيض لنهائي كأس الخليج 23

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

اقتنص المنتخب الإماراتي بطاقة التأهل لنهائي بطولة كأس الخليج رقم 23 التي تستضيفها دولة الكويت بعد فوز ماراثوني بضربات الترجيح على حساب العراق عقب تعادل سلبي دون أهداف بمباراة دور الأربعة.

ونجح المنتخب الإماراتي في مواصلة مسيرته الطيبة والمتميزة في بطولة خليجي 23 وحسم الفوز بشق الأنفس على حساب العراق بعد مباراة قوية شهدت العديد من اللمحات الفنية والإثارة والندية مع صراع مثير بين الإيطالي ألبرتو زاكيروني مدرب الإمارات وباسم قاسم المدرب الوطني للعراق.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز أسباب تفوق الإمارات على العراق..

صلابة الدفاع

نجح المنتخب الإماراتي في الخروج بشباك نظيفة بعد رابع مباراة على التوالي ببطولة الخليج التي لم تعرف اهتزاز الشباك الإماراتية.

لعب الأبيض لقاء العراق بصلابة دفاعية قوية وقدّم مباراة ممتازة على الجانب الدفاعي وهو ما ظهر في التصديات الرائعة خاصة في الوقت الإضافي وإبعاد ضربة رأس على خط المرمى.

وأشاد المدرب المصري أحمد عبدالحليم، المدير الفني الأسبق لفريق الوحدة الإماراتي، بما قدمه الأبيض في لقاء العراق موضحًا أن المنتخب الإماراتي أعطى نموذجًا للأداء الدفاعي المحكم.

وأوضح عبدالحليم لـ“إرم نيوز“ أن المنتخب الإماراتي يقدم بطولة رائعة ولديه شخصية البطل بدليل الروح القتالية العالية للاعبيه ورفضهم اهتزاز شباكه، مؤكدًا أن المنتخب العراقي قدم أيضًا مستويات طيبة على مدار اللقاء.

تألق خالد عيسى

يعد تألق حارس المرمى خالد عيسى أحد أهم أسباب فوز المنتخب الإماراتي باللقاء ليس فقط لتألقه في ضربات الترجيح وتصدياته التي قادت الأبيض للتأهل.

ونجح خالد عيسى في إنقاذ مرماه من عدة فرص عراقية محققة خلال المباراة وظهر بمستوى رائع خلال اللقاء وكان نجمًا فوق العادة مع خط الدفاع الذي لعب دورًا كبيرًا في صعود المنتخب الإماراتي.

دور زاكيروني

بعيدًا عن الروح القتالية والجوانب البدنية التي شهدت تميزًا للمنتخب الإماراتي، يبقى الجانب الفني مهمًا في وجود الخبير الإيطالي ألبرتو زاكيروني المدير الفني للأبيض.

نقل زاكيروني للاعبي الإمارات شخصية البطل وروح المنافسة حتى النهاية والإصرار والقتال وهو الأمر الذي ظهر على المنتخب الإماراتي بخلاف الأمور الفنية المتمثلة في علاج القصور الدفاعي الواضح الذي ظهر خلال تصفيات كأس العالم.

واستطاع زاكيروني حل مشاكل الدفاع الإماراتي خلال بطولة الخليج من خلال تأخير أحد مدافعي المنتخب ليعطي العمق في الخط الخلفي وتكليفات واضحة للاعبي الوسط بغلق المساحات كساتر دفاعي أمام منطقة الجزاء.

ونجح زاكيروني في تجهيز لاعبيه بصورة طيبة على المستوى البدني والمعنوي بجانب أن الفترة البسيطة التي قضاها نجح خلالها في تنفيذ أسلوب تكتيكي مميز وواضح بغض النظر عن الانتقادات للشق الهجومي إلا أن المنتخب الإماراتي أصبحت له هوية فنية واضحة.

خشونة ورعونة

من أسباب فوز الإمارات أيضًا رعونة لاعبي العراق وتركيزهم على الالتحامات البدنية والاندفاع الزائد.

وحاول لاعبو العراق إيقاف خطورة نجوم الإمارات خاصة الثنائي عمر عبدالرحمن وأيضًا علي مبخوت من خلال اندفاع بدني واضح وخشونة لافتة بجانب رعونة عراقية في استغلال الفرص التي سنحت للاعبي أسود الرافدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com