5 عوامل ترجح عودة المغرب بنتيجة جيدة من الكاميرون

5 عوامل ترجح عودة المغرب بنتيجة جيدة من الكاميرون
Football Soccer - African Cup of Nations - Quarter Finals - Egypt v Morocco- Stade de Port Gentil - Gabon - 29/1/17. Morocco's national team poses for photographs ahead of the match. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

يواجه المنتخب المغربي في ياوندي منتخب الكاميرون في بداية تصفيات أمم أفريقيا (الكاميرون 2019) في أقوى لقاءات المجموعة الثانية وأحد أبرز لقاءات الجولة الأولى من التصفيات.

ويأمل المنتخب المغربي كسر نحس المواجهة أمام منتخب الكاميرون عبر تجنب الخسارة للحصول على نتيجة معنوية رغم أن كل الترشيحات تضع المنتخب المغربي في النهائيات بحكم تأهل الكاميرون رسميًا، وأفضليته على منتخبي الملاوي وجزر القمر المنتخبان اللذان يكملان المجموعة الثانية.

ورغم الغيابات القوية التي يعرفها المنتخب المغربي للإصابة والتي ستحرمه من بعض أبرز نجومه كمروان دا كوستا وحمزة منديل وكريم الأحمدي وسفيان بوفال ورشيد العليوي بالإضافة لابتعاد العميد المهدي بنعطية عن المنتخب بقرار شخصي، لكن عدة عوامل قد تلعب لصالحه رغم اللعب خارج ميدانه في ظروف جوية صعبة.

الاتفاق على عدم الصوم

اتفق اللاعبون مع الجهاز الطبي على تجنب الصوم بسبب وقت اللقاء والحرارة المفرطة مما يمنحهم فرصة لتجنب التعب والانهيار البدني في اللقاء.

وكان عدة لاعبين أصرّوا على الصيام رغم الأجواء لكن الحوار بينهم وبين الطاقم التقني والتجارب السابقة غيّرت آراء عدة لاعبين.

انشغال الكاميرون

لن يلعب منتخب الكاميرون لقاءً مصيريًا أمام المنتخب المغربي، وتعد المباراة للكاميرون أشبه بلقاء ودي استعدادًا للمشاركة في كأس القارات التي تبقى حلم كل لاعبيه وهوم ما يدفعهم للعب باقتصاد وتجنب الصراعات القوية خوفًا من الإصابة.

ويعد منتخب الكاميرون من المنتخبات التي تلعب باندفاع كبير يصل أحيانًا حد الخشونة لكن كأس القارات القادمة قد تجرده من أبرز أسلحته.

رد الاعتبار
منتخب الكاميرون هو الحصان الأسود للمنتخب المغربي في القارة الأفريقية في كل التصفيات والنهائيات وهو ما يدفع اللاعبين المغاربة للعب بحماس كبير للخروج بنتيجة إيجابية تعطيهم شحنة قوية في اللقاءات القادمة.

أرضية الملعب

يعد ملعب أحمد أحيجو بياوندي من أفضل الملاعب في أفريقيا ويمتاز بأرضية جيدة بعشب طبيعي عكس العديد من الملاعب الأفريقية وهو ما يسمح بإجراء لقاء جيد بين المنتخبين.

تأثير المباراة
يدخل المنتخب المغربي المباراة وهو يعرف جيدًا أن مصير التأهل لن تحسمه المواجهات المباشرة مع منتخب الكاميرون بل المواجهات مع منتخب مالاوي وجزر القمر مما يجعله يلعب دون ضغوط كبيرة ودون خوف من النتيجة.

كما أن منتخب الكاميرون يلعب اللقاء دون ضغوط ودون حوافز لتأهله المباشر لكنه مطالب باللعب في كأس القارات في روسيا، وهو ما يمنح المنتخب المغربي أفضلية على منافسه لأن لاعبيه ينهون الموسم بلقاء دولي قبل الذهاب للعطلة والتفكير في فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة