4 أمور يجب أن تعرفها عن صدام المولودية والاتحاد في سوبر الجزائر

4 أمور يجب أن تعرفها عن صدام المولودية والاتحاد في سوبر الجزائر

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يتابع عشاق كرة القدم الجزائرية، الموقعة النارية والمرتقبة بين فريقي اتحاد العاصمة ومولودية العاصمة، على ملعب ”مصطفى تشاكر“ في ديربي مثير وساخن، الثلاثاء ، في مباراة كأس السوبر الجزائري.

ويسعى اتحاد العاصمة للخروج من مسلسل تذبذب نتائجه في مسابقة الدوري المحلي، بينما يراهن المولودية على حماس لاعبيه وإصرار نجومه في مواجهة جماهيرية رائعة، ببطولة السوبر الجزائري.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي، أبرز ملامح مباراة كأس السوبر الجزائري ..

النسخة الرابعة.. وتاريخ السوبر

تقام مباراة السوبر للمرة الرابعة، بعد أن ظهرت هذه البطولة إلى النور في يناير 2014 لأول مرة في تاريخ الكرة الجزائرية، وجمعت بين اتحاد العاصمة ووفاق سطيف، وفاز بها الاتحاد بثنائية عبد الملك زياية وكارلوس ماستينور ليحصد الفريق أول لقب للبطولة.

وفي أغسطس 2014 أقيمت البطولة لأول مرة قبل بداية الموسم، وجمعت بين الاتحاد ومولودية العاصمة، وفاز بها الأخير بهدف سيد عواج.

وفي نوفمبر 2015 ، فاز فريق وفاق سطيف باللقب بعد تغلبه على مولودية بجاية بهدف نظيف.

وينتظر لقاء السوبر بطلاً يفوز باللقب للمرة الثانية بعد أن حصد المولودية والاتحاد باللقب من قبل.

أوراق الاتحاد

يخوض الاتحاد المباراة في ظروف صعبة للغاية، بعد إقالة مديره الفرنسي ميشيل كافالي، وتعيين البلجيكي بول بوت، الذي يستكشف أوراق الفريق، ولكنه لن يدير المباراة، وسيقود المهمة المدير الفني المؤقت مصطفى أكسوح مدرب فريق الشباب.

وخاض الفريق في مسابقة الدوري هذا الموسم، 9 مباريات، حقق خلالها الفوز 6 مرات، وتعادل مرة، وخسر مرتين، وسجل الاتحاد 18 هدفاً، واهتزت شباكه 7 مرات.

وقررت الإدارة إقالة المدرب كافالي بسبب تذبذب النتائج رغم أنه يتصدر الترتيب برصيد 19 نقطة في مسابقة الدوري، إلا أن المدير الفني الفرنسي، دفع ثمن الهزيمة الأخيرة أمام شباب أوراس باتنة.

ويسعى لاعبو الاتحاد لمصالحة الجماهير بالتتويج بلقب البطولة، وأيضاً الثأر من الخسارة أمام مولودية العاصمة بهدفين مقابل هدف، في مسابقة الدوري، بجانب الثأر من هزيمته في لقاء السوبر عام 2014.

ويفتقد الاتحاد خدمات لاعب الوسط بن غيث رؤوف للإصابة، وهو ما يجعل الفريق يعاني من أزمة في وسط الملعب، وإن كان اللاعب حمزة كودري الأقرب لتعويضه.

ويراهن الاتحاد على صانع ألعاب الموهوب، أمير سعيود، الذي قدم موسماً رائعاً مع فريق دفاع تاجنانت الموسم الماضي، وانضم للفريق مطلع هذا الموسم، ولكن اللاعب لم يقدم المردود المتوقع بعدما صنع هدفاً واحداً في المباريات الماضية ولم يهز الشباك.

ويعد محمد ربيع، مفتاح مهاجم الاتحاد الورقة الأخطر في تشكيلة الفريق، بعدما سجل 4 أهداف في مسابقة الدوري وأيضاً الإيفواري جاسان وكلاهما يتميز بالسرعة وأسامة درفلو ومزيان عبد الرحمن.

أكد أمير سعيود، صانع ألعاب الاتحاد، قبل المباراة أن فريقه سيدخل اللقاء وعينه على تحقيق الفوز لتدارك الخسارة التي مني بها في البطولة أمام المولودية على نفس الملعب.

وقال إن نهائي السوبر، يكتسي أهمية خاصة له ولزملائه مضيفاً: ”المولودية فاز علينا في البطولة، لهذا نحن مطالبون بالرد والكأس تهمنا كثيراً، ونحن نعلم أن أنصار الفريق ينتظرون منا رد فعل إيجابي، ولهذا لا يحق علينا تخييب آمالهم“.

وقال نصر الدين خوالد، إن المباراة ستكون مثيرة وحماسية بين فريقين، يعرفان بعضهما موضحاً أن هذا اللقاء سيلعب على جزئيات صغيرة.

وأضاف ”سنسعى لتقديم أفضل ما عندنا لأجل تحقيق الفوز وإسعاد جمهورنا الوفي.. أعتقد أن الديربي وكالعادة سيلعب على جزئيات صغيرة والفريق الذي يكون أكثر تركيزاً ويجانبه قليل من الحظ سيفوز بالكأس“.

وتابع ”الحظ لم يسعفنا كما حدث لنا ضد شباب باتنة في الجولة الماضية.. أعتقد بأن الجميع واعون بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم، وسنحاول تقديم مباراة في المستوى تليق بسمعة فريقنا“.

أسلحة المولودية

يسعى المولودية لاستغلال الهزة الفنية في صفوف الاتحاد، خاصة أنه حقق الفوز في لقاء الفريقين بالدوري.

ويحتل الفريق المركز الرابع برصيد 14 نقطة وللفريق مباراة مؤجلة، وحقق المولودية الفوز في 4 مباريات وتعادل مرتين وخسر مرتين أمام وفاق سطيف ونصر حسين داي.

وسجل الفريق 6 أهداف، وتلقى 5 أهداف في شباكه خلال مبارياته الثماني بالدوري ، ويقود المولودية المدير الفني جمال مناد صاحب الخبرات في مسابقة الدوري.

ويراهن المولودية على المهاجم المخضرم زهير زرداب، والذي سجل هدفين بجانب وليد درارجة بخلاف المهاجم سيد عواج، الذي يحلم بالتسجيل مثلما فعل في مباراة السوبر 2014.

ويغيب عن الفريق حارسه المخضرم فوزي شاوشي، بسبب الإيقاف الداخلي وسيلعب الحارس البديل شعال فريد.

وأكد عبد المالك مقداد، لاعب المولودية، ضرورة تحقيق الفوز في لقاء السوبر قائلاً: ”بعد التعثر أمام الساورة لا بد علينا من التدارك في نهائي السوبر، وإلا سندخل مرحلة الشك، المباراة تهمنا كثيراً ويجب تحقيق الفوز للتصالح مع الجماهير“.

أكسوح ومناد

يسعى المدير الفني المؤقت مصطفى أكسوح، لترك بصمة جيدة قبل تولي البلجيكي بوت المهمة في المرحلة القادمة لاتحاد العاصمة.

ويدرك أكسوح مدى خطورة مهمته في ظل خسارة الفريق أمام باتنة في آخر لقاءات بمسابقة الدوري، ويأمل المدرب جمال مناد المدير الفني للمولودية تحقيق أول لقب له مع الفريق.

وخسر مناد نهائي الكأس عام 2013 أمام الاتحاد، وفجر أزمة وقتها بعدما رفض الصعود لمنصة التتويج للحصول على ميداليته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com