الرجاء يسحق المغرب التطواني وينفرد بالمركز الثالث – إرم نيوز‬‎

الرجاء يسحق المغرب التطواني وينفرد بالمركز الثالث

الرجاء يسحق المغرب التطواني وينفرد بالمركز الثالث

المصدر: الرباط - إرم نيوز

‭‭ ‬‬ضرب الرجاء البيضاوي أكثر من عصفور بحجر واحد بسحق مضيفه المغرب التطواني 5/2 في دوري المحترفين لكرة القدم اليوم الأحد.

وثأر الرجاء بهذا الفوز العريض – السادس له على التوالي – من خسارته ذهابًا أمام التطواني بملعبه 3/2 وفكّ الشراكة مع مضيفه لينفرد بالمركز الثالث رافعًا رصيده إلى 37 نقطة متأخرًا بنقطة واحدة عن الفتح الرباطي صاحب المركز الثاني وظل المغرب التطواني بعد هذه الهزيمة السادسة في المركز الرابع برصيد 34 نقطة.

وانتظر الرجاء 6 دقائق ليفتتح التسجيل عبر محمود بنحليب وعزز عصام الراقي النتيجة في الدقيقة 17 من ركلة جزاء قبل أن يضيف عبدالإله الحافظي الهدف الثالث في الدقيقة 52 بعد كرة مرتدة من الحارس بعد تسديدة قوية من النيجيري بابا توندي.

وقلص المغرب التطواني الفارق بعد ساعة من البداية من ركلة جزاء نفذها زيد كروش وأضاف القائد محمد أبرهون الهدف الثاني في الدقيقة 69 من ضربة رأس.

وعزز البديل النيجيري كريستيان أوساغونا تقدم الرجاء بهدف رابع في الدقيقة 78 بعد متابعة ناجحة لتسديدة مواطنه بابا توندي التي لم يحسن عدنان العاصمي حارس التطواني التعامل معها وسجل الحافظي هدفه الشخصي الثاني قبل النهاية بـ 8 دقائق ليختتم خماسية فريقه.

وهنأ رشيد الطاوسي مدرب الرجاء البيضاوي لاعبيه وقال في المؤتمر الصحفي عقب المباراة ”كانت فعلًا مباراة بـ 6 نقاط وأحيي بشدة نضج اللاعبين وقدرتهم الذهنية والبدنية لأن أول مباراة لي كانت أمام التطواني الذي حقق آنذاك الفوز وبالتالي فاليوم كان رد الدين رغم أنه ليس من السهل تسجيل 5 أهداف على المغرب التطواني بملعبه“.

وأضاف ”في الشوط الأول كان التطواني هو الأقرب للتسجيل لكننا أظهرنا أننا لم نأت للدفاع وضغطنا وسجلنا الهدف الأول ثم الثاني ثم الثالث مع بداية الشوط الثاني الذي انتفض خلاله المغرب التطواني الذي سجل هدفين قبل أن يعود لاعبونا للتركيز والانضباط التكتيكي الذي مكننا من إضافة هدفين“.

في المقابل أبدى الإسباني سيرجيو لوبيرا مدرب المغرب التطواني أسفه للخسارة الثقيلة قائلًا ”صحيح أن النتيجة ثقيلة ولذلك نعتذر لجماهيرنا لأن النتيجة لا تعكس مجريات المباراة حيث تحكمنا في الكرة وأُتيحت لنا فرص أكثر للتسجيل لم نوفق في تحويلها إلى أهداف عكس الرجاء الذي أُتيحت له فرص أقل وسجلها بفضل فعالية لاعبيه“.

وأضاف ”من السابق لأوانه الحديث عن حظوظ التتويج باللقب أو احتلال مراكز متقدمة حيث أننا نركز في كل مباراة بمفردها وعند النهاية سنعرف هوية البطل والوصيف وصاحب المركز الثالث علمًا بأن المستوى الفني متقارب بين كل الأندية“.

وفي مباراة أخرى فاز القنيطري 2/1 على مضيفه أولمبيك أسفي بفضل ثنائية المهاجم المخضرم عبدالرزاق المناصفي الذي هز الشباك بعد 17 من البداية بتسديدة قوية قبل أن يهدر ركلة جزاء في الدقيقة 80 لكنه عوضها بتسجيل هدف ثان بعدها بدقيقتين.

وقلص أسفي النتيجة في الوقت المحتسب بدل الضائع عبر تسديدة قوية من سعد اللمطي على حافة منطقة الجزاء.

وصعد القنيطري إلى المركز السابع رافعًا رصيده إلى 31 نقطة بعد أن حقق فوزه التاسع والثاني في آخر 3 مباريات وفي المقابل تراجع أولمبيك أسفي إلى المركز الثالث عشر بعدما تجمد رصيده عند 22 نقطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com