براهيمي يخسر جائزة أفضل لاعب أفريقي – إرم نيوز‬‎

براهيمي يخسر جائزة أفضل لاعب أفريقي

براهيمي يخسر جائزة أفضل لاعب أفريقي

المصدر: لندن- أحمد نبيل

اقتنص النجم الإيفواري يايا توريه أفضل لاعب في افريقيا اخر أربع سنوات جائزة هيئة الإذاعة البريطانية BBC كأفضل لاعب في القارة لعام 2015 من الجزائري ياسين براهيمي لاعب وسط بورتو البرتغالي الذي فاز بالجائزة العام الماضي بعدما حصل على أعلى نسبة تصويت وأعلى تقييم ليحصد الجائزة.

وهذه هي المرة الثانية التي يفوز خلالها توريه نجم مانشستر سيتي الإنجليزي بالجائزة بعد أن تغلب على براهيمي الفائز بالجائزة لعام 2014 والغاني اندريه ايو مهاجم سوانزي سيتي الإنجليزي ، وكذلك الجابوني إيميريك أوباميانج هداف بروسيا دورتموند الألماني والسنغالي ساديو ماني لاعب ساوثامبتون الإنجليزي.

وهذا يعني أن توريه حصد جائزة BBC وافضل لاعب في القارة التي تقدمها الاتحاد الافريقي ومازال مرشحا للاحتفاظ بالجائزة التي سيتم الكشف عن الفائز بها الشهر القادم.

وأصبح يايا توريه ثالث لاعب يفوز بجائزة BBC مرتين بعد أن سبقه في هذا الإنجاز أوكوشا لاعب نيجيريا ومواطنه نوانكو كانو.

وقال توريه عقب الفوز بالجائزة : ”أنا فخور جداً بهذا الإنجاز، إنه تحدي كبير جداً بالنسبة لي، لقد ترشحت للجائزة عدت مرات لكن أن أفوز بها بتصويت المشجعين فهذا أمر رائع“.

وأضاف النجم الإيفواري لهيئة الإذاعة البريطانية: ”أود كذلك أن أُثني على المرشحين الآخرين. كرة القدم الافريقية تكبر وتتحسن كثيرا، ولدينا لاعبون صغار رائعون يظهرون حاليا“.

وفاز اثنان من المرشحان الخاسران بالمسابقة في السابق، إذ حصل عليها إبراهيمي في 2014 والغاني ايو.

وكانت هذه المرة الأولى التي يصل فيها السنغالي ساديو ماني إلى القائمة النهائية للمرشحين، بينما تعد هذه المرة الثالثة على التوالي التي يصل فيها أوباميانج.

ورُشح توريه سبع مرات. ويضمن له الفوز الثاني أن يُنهي العام بجائزة، مثلما بدأت حين قاد منتخب كوت ديفوار إلى لقب بطولة كأس الأمم الافريقية.

فقد قاد توريه منتخب بلاده في البطولة التي أُقيمت في غينيا الاستوائية، وافتتح التسجيل في مباراة الدور نصف النهائي أمام الكونغو الديمقراطية ليضع كوت ديفوار على طريق الفوز بنتيجة 3-1.

كما لعب توريه دورا هاما في إنهاء انتظار بلاده 23 عاما للفوز باللقب الافريقي الثاني في تاريخها، وذلك بعد التغلب على غانا في المباراة النهائية بركلات الترجيح.

وكانت هذه أول بطولة يُتوج بها توريه مع المنتخب الوطني بعد مشاركته ست مرات في البطولة القارية، خسرت فيها كوت ديفوار مرتين في النهائي في عامي 2006 و2012.

وجاءت درجة النجاح مع مانشستر سيتي أقل، إذ أخفق الفريق في الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز 2014، ليحل في المركز الثاني بعد تشيلسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com