نهائي كأس الأمم الأفريقية.. جدل واسع حول تصريحات جمال بلماضي لدعم الجماهير المصرية لمنتخب الجزائر

نهائي كأس الأمم الأفريقية.. جدل واسع حول تصريحات جمال بلماضي لدعم الجماهير المصرية لمنتخب الجزائر

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

أثار جمال بلماضي، المدير الفني لمنتخب الجزائر، جدلًا واسعًا برده على مسألة دعم الجماهير المصرية لمحاربي الصحراء في مباراة نهائي كأس الأمم الأفريقية أمام السنغال مساء غدٍ الجمعة باستاد القاهرة.

ورد بلماضي على صحفي وجه له سؤالًا حول توقعاته لدعم جماهير الكرة المصرية لمنتخب الجزائر قائلًا: ”هذا السؤال لا يجب توجيهه لي، سنلعب المباراة على كل حال وإذا دعمتنا الجماهير المصرية فأهلًا بها، وإذا لم تتواجد فلدينا جمهور“.

وتستعرض شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي حالة الجدل الواسع حول تصريحات جمال بلماضي لدعم الجماهير المصرية لمنتخب الجزائر:

جدل واسع
أُثير جدل واسع حول هذه التصريحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فالجماهير المصرية اعتبرت رد بلماضي مستفزًا لها.

وخرجت انتقادات واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ضد تصريحات بلماضي، ومطالبات للجماهير المصرية بعدم الذهاب لتشجيع الجزائر في ستاد القاهرة بل وصل الحال بالبعض بمطالبة الجماهير المصرية بدعم السنغال.

وفي الوقت ذاته، أكد الكثير أن بلماضي لم يخطئ في حق الجماهير المصرية، لكنه تحدث بأسلوب واقعي وترك حرية التشجيع لجماهير مصر.

ويرى كريم سعيد، المذيع بقناة ”أون سبورت“ المصرية، أن بلماضي لم يرتكب أي خطأ، وكتب كريم سعيد عبر ”تويتر“ أن ما قاله بلماضي ذكره أيضًا الإعلامي الجزائري كمال مهدي في استضافة تلفزيونية، ومن الطبيعي ترك حرية التشجيع للمنتخب الجزائري.

ذكريات مريرة
وجاءت تصريحات بلماضي في توقيت كانت التقارير الصحفية العالمية ووكالات الأنباء تشير إلى تحسن العلاقات الجماهيرية المصرية الجزائرية وطي صفحة الماضي الأليم.

ويشهد التاريخ على ذكريات مريرة بين جماهير مصر والجزائر، ولكن المشهد الأبرز بلا شك يتمثل في تصفيات كأس العالم 2010، والمباراة الفاصلة في مدينة أم درمان السودانية التي شهدت مشاكل بين الجماهير المصرية والجزائرية.

بيان توضيحي
ووسط كل هذه الأجواء المتشابكة، صدر بيان توضيحي من جانب جمال بلماضي، المدير الفني عبر الموقع الرسمي لبطولة كأس الأمم الأفريقية، مؤكدًا أنه لم يقصد الإساءة للجماهير المصرية.

ونقل الموقع الرسمي للبطولة على لسان بلماضي: ”لم أعن أني لا أريد تشجيع الجماهير المصرية، بل ما قصدته هو أن لديهم مطلق الحرية في اتخاذ أي قرار يريدونه، ونحن سنكون بخير في كل الأحوال لوجود جماهير حاضرة من الجزائر لمساندتنا، ولكن في النهاية مرحبًا بالجماهير المصرية إلى جانبنا“.

دعم ومساندة
وجاءت حالة الجدل التي أثارتها هذه التصريحات لتزيد الغموض حول حضور الجماهير المصرية للتواجد في نهائي البطولة.

وقال الصحفي المصري محمد سيف لشبكة ”إرم نيوز“، إن حضور الجماهير المصرية لمباراة الجزائر والسنغال سيكون أمرًا صعبًا على أرض الواقع، بعيدًا عن واقعة تصريحات بلماضي؛ بسبب ارتفاع قيمة التذكرة التي تصل إلى 500 جنيه لمدرجات الدرجة الثالثة، بجانب التأثر بخروج منتخب مصر مبكرًا، وهو ما كان واضحًا في أغلب المباريات بعد ذلك.

وأوضح أن الجماهير المصرية التي ستحضر لن تكون شغوفة بتشجيع فريق معين بالحماس الذي تقوم به نوعية الجماهير التي تمثل الأغلبية من مشجعي كرة القدم في مصر ومعروفة بحماسها، وسيكون الأمر مقتصرًا على فئات معينة تذهب للاستاد كنزهة، وبالتالي لن يؤثر الأمر على تشجيع الجزائر من عدمه.

من جانبه، أكد المعلق الجزائري حفيظ دراجي لشبكة ”إرم نيوز“ أن الجماهير المصرية ضربت المثل في البطولة في مساندة المنتخبات العربية، وعلى رأسها الجزائر، متوقعًا مساندة كبيرة من الجماهير المصرية مع التونسية والجزائرية لدعم محاربي الصحراء.

وأضاف: ”لم نفز باللقب كعرب منذ العام 2010، ونتمنى حصد اللقب وانتهاء عاصفة جدل ما قاله بلماضي؛ لأنه أوضح ما كان يقصده للرأي العام“.

وأكد أحمد مجاهد، منسق اللجنة المنظمة لبطولة كأس الأمم الأفريقية، لشبكة ”إرم نيوز“ أن الجماهير الجزائرية نالت تسهيلات كبيرة منذ قدومها إلى مصر وحظيت بدعم كبير بدليل الموافقة على حضورها بجواز السفر.

وتمنّى مجاهد خروج نهائي كأس الأمم الأفريقية في أبهى صورة بما يتناسب مع المجهود الكبير المبذول في البطولة.